ما هي مخاطر العواصف الرملية؟ 

تتمثل مخاطر العواصف الرملية بالتالي: 
1- تلوث الهواء بشكل كبير مما يؤثر على الجهاز التنفسي خاصة لدى من يعاني من مرض الربو والامراض الصدرية.
2- تعمل ذرات الغبار على تهيج الجهاز التنفسي مما يتسبب في حساسية الانف.
2- انخفاض مدى الرؤية بشكل كبير، وانعادمها في بعض الحالات.
3- توقف النقل البري والجوي، وزيادة في حوادث السير.
4- اضرار في الممتلكات والمزروعات.
هل يمكن التنبؤ بالعواصف الرملية؟

يزداد حدوث العواصف الرملية في فصل الربيع وبداية الصيف وفي ظل تواجد الظروف المناسبة لحدوثها، الا ان التنبؤ بحدوثها ليس صعبا، حيث ان توفر بيانات مناخية ومعرفة الظروف الجغرافيا الممحلية تسهل عملية التنبؤ.
ماذا علي ان افعل لمواجهة العاصفة الرملية؟

عند حدوث العواصف الرملية، فانها تقوم بالتاثير على صحة الانسان وعاداته اليومية، وللحد من هذه التاثيرات قامت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو UNESCO) بوضع بعض الارشادات والتوصيات التي من شانها مساعدتكم. 
قبل العاصفة الرملية:
1- ساعد في تشجير منطقتك.
2- قم بتجهيز غرف النوم لتكون مكانا امنا وصحيا، عن طريق اغلاق النوافذ والابواب باحكام لضمان عدم دخول الهواء اليها.
3- تجنب الخروج من منزلك في حال سمعت عن اقتراب عاصفة رملية.
اثناء العاصفة الرملية:
1- تجنب الخروج من المنزل الا للحالات القصوى والضرورية.
2- اذا اضطررت للخروج، قم بوضع كمامات طبية او منديل مبلل بالماء، بالاضافة الى وضع نظارات لحماية عيونك.
3- اذا كنت في السيارة، امشي بسرعة منخفضة وقم باضاءة مصابيح السيارة واغلق جميع النوافذ باحكام، وفي حال تعذر الرؤية ننصحك بالتوقف في اقرب نقطة.
4- احكم اغلاق الابواب والنوافذ لمنع دخول الغبار الى المباني والمنازل.
عند انتهاء العاصفة الرملية قم بالتالي:
1- تنظيف منزلك ومنطقتك من الغبار والرمال المتبقية. (هل بيتكم امن للاطفال؟ اتبعوا نصائح هارفارد لوقاية طفلكم من الحوادث المنزلية)
2- تنظيف الاشجار والمزروعات من الرمال لتجنب موتها التدريجي.
لذلك ننصحكم في ظل هذه الظروف الجوية باتباع النصائح السابقة، حفاظا على صحتكم وسلامتكم.