7 نصائح ذهبية بمناسبة العيد!

يحمل عيد الفطر في جعبته الكثير من الأطعمة المغرية التي تقدم خصيصاً في العيد, الأمر الذي يجعل من السهل أن نفقد السيطرة, وأن نجد أنفسنا مع إنتهاء العيد عالقين مع المزيد من الكيلوغرامات والإحباط الشديد.
تشكل هذه الفترة تحديا صعبا خصوصا بالنسبة للاشخاص الذين يودون تخفيف وزنهم او من يخشون الزيادة في الوزن.

تحمل هذه المناسبة في جعبتها الكثير من الاطعمة المغرية التي تقدم خصيصا في العيد, الامر الذي يجعل من السهل ان نفقد السيطرة, وان نجد انفسنا مع انتهاء العيد وقد كسبنا المزيد من الكيلوغرامات, مما يجعلنا نشعر بالاحباط الشديد.
لكي لا تشعروا بالاحباط مع انتهاء العيد, ولكي تتجنبوا الازدياد بالوزن, يمكنكم اتباع النصائح التالية لتقليل الاضرار والكيلو غرامات التي قد تزداد:
قبل ان تبدؤوا بتناول الطعام, القوا نظرة على مائدة الطعام, المليئة بالاطعمة المتنوعة والدسمة, لكي تقوموا باختيار الاطعمة التي ترغبون بتناولها. اختاروا الاطعمة التي تغريكم وبموجب ذلك اسكبوا في طبقكم منها.

حاولوا ان تملؤوا طبقكم مرة واحدة فقط.

حاولوا ان تشربوا كوبا من الماء قبل ان تبدؤوا بتناول الطعام.

اذا كنتم تشعرون بالجوع بعد الانتهاء من تناول وجبة الطعام في طبقكم, حاولوا ان تاكلوا السلطة, الخضار المقطعة او اي شيء اقل ضررا من الاطعة الدسمة.

يجدر التنويه الى حقيقة ان بعض السلطات قد تشكل فخا من السعرات الحرارية, اذا انها قد تحتوي على الصلصة الغنية بالدهون, المكسرات, الفاكهة وغيرها.

قوموا بتوزيع ما تبقى من الطعام على الضيوف, وبالتالي فان المستضيفين لن يتبقى لهم طعام غني بالدهون والسعرات الحرارية, ليتناولوه في الايام القادمة.

حتى اذا بالغتم في الاكل خلال وجبة العيد, وقمتم بتناول الطعام دون ان تتحكموا بانفسكم, ودون ان تعيروا الكميات التي تاكلونها اي اهمية, لا تنسوا بان غدا هو يوم جديد, لذا اتبعوا مبادئ التغذية السليمة والصحية, ولا تخضعوا للاغراءات فقط بسبب عثرة واحدة.

حاولوا ان تستغلوا ايام العيد والايام التي تليها في الخروج لرحلات المشي, التي تمتعكم من جهة, وتسهم في حرق السعرات الحرارية الفائضة, من جهة اخرى.

     ونتمنى لكم عيدا سعيدا