ما هو الغضب وكيف نتحكم به؟

ما هو الغضب؟

هو عاطفة قوية جداً يمكن أن تنبع من مشاعر الإحباط، الأذى، الانزعاج، أو خيبة الأمل. الغضب مشاعر إنسانية عادية التي يمكن أن تتراوح بين تهيج خفيف إلى غضب جامح.

ما هي مخاطر الغضب المكبوت؟

الغضب المكبوت يمكن أن يكون السبب الكامن وراء القلق و الاكتئاب.

الغضب الذي لا يعبر عنه بشكل مناسب يمكن أن يحدث خللا في العلاقات، و يؤثر على التفكير و أنماط السلوك، و يخلق مجموعة متنوعة من المشاكل الجسدية.

تم ربط الغضب المزمن بالمشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم و مشاكل في القلب، و الصداع، و اضطرابات الجلد، و مشاكل في الجهاز الهضمي. 

بالإضافة إلى ذلك، الغضب يمكن أن يؤدي إلى الجريمة و الاعتداء العاطفي و الجسدي، وغيرها من السلوكيات العنيفة.

ما الخطوات التي يمكن اتخاذها لمساعدتنا على إدارة الغضب و التحكم به؟

عند بدء الشعور بالغضب، قم بالتنفس العميق، تحدث مع نفسك بإيجابية، قم بإيقاف الأفكار الغاضبة الخاصة بك. تنفس بعمق من الحجاب الحاجز. ببطئ قم بتكرار كلمات هادئة أو عبارات مثل “استرخي” أو “كل شيء سيكون على ما يرام”. كرر لنفسك ذلك أثناء التنفس بعمق حتى تخف حدة الغضب.

على الرغم من أن التعبير عن الغضب أفضل من الإحتفاظ به و كبته، لكن ينبغي التعبير عن الغضب بطريقة مناسبة؛ فنوبات الغضب المتكررة تؤدي في كثير من الأحيان إلى نتائج عكسية، و تؤدي إلى مشاكل في العلاقات مع الآخرين، نوبات الغضب أيضا تضغط على الجهاز العصبي و القلب و الأوعية الدموية، و يمكن أن تجعل المشاكل الصحية أكثر سوءاً. تعلم كيفية استخدام الطريق السليم للتعبير عن مشاعرك، واحتياجاتك وغيرها.

اطلب دعم الآخرين وحدثهم عن مشاعرك وحاول معهم لتغيير السلوكيات الخاصة بك.

حاول تفهم وجهات النظر المختلفة عن طريق وضع نفسك في مكان الآخر

تعلم الضحك و إيجاد الطرافة من الأمور و المواقف و الحديث و ليس الغضب و الجدية.

ممارسة مهارات الاستماع الجيد؛ الاستماع يمكن أن يساعد على تحسين التواصل و يمكن أن يسهل مشاعر الثقة بين الناس، هذه الثقة يمكن أن تساعدك على التعامل مع المشاعر العدائية.

عبّر عن مشاعرك بهدوء و بشكل مباشر دون أن تصبح دفاعي، معادي، أو مشحون عاطفيا.

يمكن استخدام كتب المساعدة الذاتية أو طلب المساعدة من الطبيب المعالج المهني لتعلم كيفية استخدام الحزم و مهارات إدارة الغضب.