قواعد مهمة للحفاظ على وزن طفلك

الأطفال في مرحلة النمو، يحتاجون الى المزيد من السعرات الحرارية، ولكن إن كان طفلك يعاني من نقص الوزن، فقد يعاني من نقص في السعرات الحرارية. فكيف تحافظين على وزن طفلك؟
هل لاحظتي ان طفلك يعاني من نقص في الوزن، او انه ينمو بشكل غير طبيعي؟ لا تتردي بالتوجه حينها الى الطبيب، فقد يقوم بتشخيص حالة طفلك، حتى يتعرف على المسببات الاساسية وراء حدوث نقص الوزن لدى الطفل، فقد تكون هذه المسببات نابعة من سوء التغذية، او اتباع نظام غذائي غير مناسب للطفل. فكيف تساعدين طفلك في الحصول على وزن صحي؟  

اخصائي تغذية الاطفال في مستشفى الاطفال في مانشستر، جيكون لودن، يقول ” التغذية الجيدة، هي الطريقة الانجح للحفاظ على الوزن الصحي للطفل، كما ان الاطفال يحتاجون الى الطاقة، المستمدة من نظام غذائي متنوع ومتوازن”. لذا من الضروري زيادة الوزن بطريقة صحية، بالحصول على الغذاء المتوازن. وقد يعتبر بعض الاهالي، انه يجب امداد الطفل، باطعمة تحتوي على سعرات حرارية عالية، لتعويض النقص الذي اصابهم، ولكن بالمقابل قد تكون هذه الاطعمة غير صحية مثل الحلويات، والشوكولاتة، والمشروبات السكرية والغازية.
الاهتمام بالنظام الغذائي للطفل، هو امر مهم ويجب ان يدركه الاهالي، لاسيما وعند بلوغ الطفل سن الخامسة. حيث يجب حينها التاكد من ان النظام الغذائي الخاص بالطفل، وتحديدا في هذا العمر، هو نظام صحي مشابه للنظام الغذائي المتوازن الموصى به للاشخاص البالغين. حيث يحتاج الاطفال في هذا العمر، الى نظام غذائي يحتوي على نسبة عالية من الدهون، ونسبة قليلة من الالياف المفيدة لنمو الجسم. ولذا ينصح خبراء التغذية بحصول الطفل يوميا، على ثلاث وجبات خفيفة وصحية.
نظام غذائي افضل لطفلك

يتواجد الطفل طوال اليوم في الروضة او المدرسة، وقد يقضي معظم وقته في اللعب مع زملائه، او يجيب على اسئلة المعلمة، وفي وقت الاستراحة تحديدا تختلط عليه الاطعمة، وجزء منها يجده في علبة مخباة في حقيبته المدرسة، وجزء اخر يبتاعه بنفسه من شباك لبيع الحلويات والسكاكر داخل المدرسة. فلذا كان من المستحيل مراقبة ما يدخل الى معدة الطفل، فكيف تساعدين طفلك على اختيار الاطعمة الصحية؟
اعدي لطفلك الوجبات الصحية والمتوازنة مسبقا في المنزل، والتي تحتوي على العناصر المهمة لبناء جسمه، بدلا من اعطائه المصروف الذي ينفقه على شراء الحلويات والنقاريش” الشيبس”.
تحدثي الى طفلك عن اهمية الغذاء الصحي والمتوازن.
تعرفي على طريقة تناوله للطعام الصحي في المدرسة، وما هي السياسة المتبعة في المدرسة.
ويلاحظ مؤخرا، ان الوجبات المدرسية، اصبحت تمتلك معايير عالية، وتلبي المتطلبات الغذائية للطفل، مقارنة بالاغذية المعلبة. ولكن ان فضلت الامهات تقديم الغذاء المعلب للاطفالهم، فعليهن تقديم غذاء متوازن، بحيث يحتوي على الاطعمة النشويةـ والبروتينات. من خلال تناول اللحوم والاسماك، والبيض او الفول. وبجانب احتواء الوجبة على الحليب او منتجات الالبان، وحبات الخضراوات والفواكه الطازجة.
اخصائي تغذية الاطفال في مستشفى الاطفال في مانشستر، جيكون لودن، يقول في هذا الصدد، بانه حان الوقت كي نجلس ونفكر في النظام الغذائي المناسب لاطفالنا. والسؤال الذي طرحه هل تعتمد في تغذية طفلك، على الوجبات الخفيفة ام الوجبات السريعة؟ فقد يشكل هذا سببا في استهلاك الطفل لسعرات حرارية كافية. وعليه يجب تحديد وقت لتناول الوجبات الغذائية، وفي مواعيد محددة.
اقرا المزيد حول: نقص الوزن لدى الاطفال
قواعد للحصول على نظام غذائي متوازن لطفلك

وبناءا عليه فيمكن مساعدة الطفل ايضا في بناء ونمو جسمه ” النحيل”، من خلال تطبيق بعض القواعد الصحية، والتي تعتبر المنفذ الرئيسي للحفاظ على وزن الطفل، طبيعي وصحي. فما هي هذه القواعد؟
وكما ذكرنا سابقا، فعلى الطفل الذي يبلغ سن الخامسة ان يحصل على غذاء صحي مشابه للبالغين، ولذا فان الخطوة الاولى تعتمد على امداد الطفل بوجبات نشوية، تحتوي على الكربوهيدرات الموجودة في الخبز، والمعكرونة، والارز، والبطاطا. حيث ينصح بتناول حبة البطاطا دون تقشير للحصول على الالياف المهمة لبناء الجسم، كما ينصح بتزويد الوجبة باصناف مصنوعة من حبوب القمح الكاملة.
تناول خمس حصص من الفواكه والخضراوات يوميا على الاقل.
تزويد الطفل بالاطعمة الغنية بالبروتين، والمتركزة في اللحوم، والسمك، والفول، والبقوليات، والاصناف الخالية من الالبان.
حث الطفل على شرب الحليب، او تناول منتجات الالبان مثل : الزبادي، والجبن. حتى يزود جسمه بالكالسيوم والبروتين.
توفير الغذاء الذي يحتوي على نسبة قليلة من الدهون او السكر.
اما الدهون المشبعة، فينصح بتناول نسبة قليلة منها وتحديدا الدهون الموجودة في البسكويت والكعك، والفطائر وكذلك اللحم.
التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على السكر، مثل المشروبات الغازية، وكذلك الاطعمة التي تحتوي على نسبة سكر عالية مثل الكعك، والشوكولاتة، والبسكويت.
افكار لوجبات اكثر صحية

وحرصا على صحتكم وصحة اطفالكم، نضع بين ايديكم، افضل الافكار البسيطة، لاعداد وجبة غذائية مفيدة ومتوازنة لاطفالكم، فما هي هذه الافكار؟
عمل شطائر، تمد طفلك بالكربوهيدرات والبروتين مثل: الشطائر المحشية باللحم النيء، او البيض، او الجبن، او التونة.
ويمكن اعداد المعكرونة والبطاطا كبديلا للشطائر.
احتواء الوجبة على الحليب، او اللبن الزبادي بطعم الفواكه، فهو قليل الدسم. او يمكن تزويد الطفل بقطعة من الجبن الغنية بالكالسيوم اللازم لنمو العظام.
الخضراوات والفواكه مهمة في النظام الغذائي، حيث قومي بتقطيع حبات الخضراوات لقطع صغيرة، ليسهل على الطفل تناولها. اما بالنسبة للفواكه فيقدم للطفل حصة واحدة منها ، اي بمقدار 30 غم من الفواكه المجففة.
وبجانب الاطعمة الغنية بالعناصر المهمة، يجب امداد الطفل بالماء، او اللبن، او عصير الفواكه الطبيعي وبنسبة تصل 100%.
ويذكر ان لا يسمح بشرب اكثر من 150 مل من عصير الفواكه، لاعتباره جزء من مجموعة السكريات، رغم خلوه من السكر.
الاطفال يفضلون ” النقاريش”

يمكن تزويد الاطفال بالطاقة خلال ايام الدراسة، من خلال دعمهم بالوجبات الخفيفة ” النقاريش” في الفسحة الصباحية، حيث تزيد هذه الوجبات الصحية من طاقتهم ونشاطهم . ويمكن ان يتم اعطائها في حل لم يستهلك الطفل ما يكفي من السعرات الحرارية المطلوبة يوميا.
ومن بين الوجبات الخفيفة التي يفضل للطفل تناولها، الفواكه المجففة، ونقدم لكم بعض المقترحات لوجبات خفيفة وصحية:
دهن الخبز المصنوع من القمح الكامل، او الخبز البني، بقطعة من الجبن.
الشطائر المحشوة بالبيض، حيث تكون غنيه بالبروتين.
وجبة لبن الزبادي، لما له اهمية في تزويد جسم الطفل بالبروتين، والكالسيوم الذي يقوي العظام.
الموز، والافوكادوا، مصدر للطاقة.
وينصح خبراء التغذية، وبجانب اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن للطفل، ان يمارس الطفل الانشطة البدنية، والتمارين الرياضية، التي تساعده على تنشيط جسمه، وحرق السعرات الحرارية التي حصل عليها طول يومه، وتقوية العظام والعضلات، حتى يحصل على جسد متماسك وقوي، ومقاوم للامراض. ويفضل ان يقوم الاطفال الذين تبلغ اعمارهم خمس سنوات وما فوق، ممارسة التمارين الرياضية لمدة 60 دقيقة تقريبا، وقد يختلف النشاط البدني من طفل لاخر، بحسب الوزن.
نصيحة :
يطلب من الاهالي دائما متابعة صحة اطفالهم واوزانهم، بجانب الاخذ بالارشادات والقواعد المذكورة سابقا، وذلك لضمان صحة الطفل، وحصوله على نظام غذائي صحي ومتوازن. وحين يحظى الطفل بوزن صحي مناسب، حينها يتم اعادة ضبط نظامه الغذائي حتى لا يعاني من فرط ” السمنة”. لذا احتفظوا دائما بالسجلات الخاصة باطفالكم والتي تتضمن قياس الطول والوزن، وهذا مفيد جدا في مسالة تشخيص حالة الطفل لدى الطبيب العام.