خصوبة الرجال تراجعت للنصف.. وهذا هو الدليل

سجل متوسط أعداد #الحيوانات_المنوية لدى #الرجال في البلدان الغربية تراجعاً إلى النصف في أربعين عاماً، بحسب دراسة حديثة قد تثير نتائجها قلقاً بشأن الخصوبة لدى الرجال.
وأظهرت هذه الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة “هيومن ريبروداكشن أبدايت” المتخصصة أن تركيز الحيوانات المنوية تراجع بين سنتي 1973 و2011 من 99 مليوناً في مللتر السائل المنوي في المعدل إلى 47 مليوناً.
غير أن هذا المستوى يبقى ضمن النطاق “الطبيعي” المحدد من #منظمة_الصحة_العالمية بين 15 مليون حيوان منوي في المللتر و200 مليون. كما أن تركيزا أدنى من 15 مليونا ليس بالضرورة مرادفا للعقم.
واستعرض معدو هذا البحث العلمي 185 دراسة أجريت في الموضوع بين سنتي 1973 و2011 تتناول 43 ألف رجل في #أميركا_الشمالية و #أوروبا و #أستراليا و #نيوزيلندا.
في المقابل لم يسجل الباحثون تراجعا لافتا في #أميركا_الجنوبية و #آسيا و #إفريقيا، وهي مناطق أجريت فيها دراسات أقل بكثير في هذا الموضوع.
وبالإضافة إلى الأثر على الخصوبة، يُربط تراجع أعداد الحيوانات المنوية أيضا بمشكلات صحية أخرى قد تكون ناجمة عن عوامل بيئية، مثل التعرض للمبيدات الحشرية و #الضغط_النفسي و #التبغ واعتماد نظام غذائي غير متوازن أيضا.