اضطرابات النوم ترفع فرص الوفاة المبكرة!

كشفت دراسة جديدة أشرف عليها باحثون أمريكيون، أن مريضات سرطان الثدى أكثر عرضة للموت المبكر بسبب مشاكل النوم، وأوضح الباحثون أن سرطان الثدى هو الأكثر شيوعاً بين النساء فى الولايات المتحدة الأمريكية بعد سرطان الجلد.
ووفقاً لجمعية السرطان الأمريكية، أوضح الباحثون أن 246660 حالة جديدة من سرطان الثدى يتم تشخيصها بين النساء فى الولايات المتحدة هذا العام، وأكثر من 40 ألف امرأة سيموتن من المرض.
وأشارت معدة الدراسة أماندا فيبس، أستاذ علم الأوبئة فى جامعة واشنطن، إلى أن العديد من الدراسات أظهرت أن هناك علاقة بين سوء نوعية النوم وزيادة خطر الإصابة بالأمراض أبرزها الزهايمر والسرطان.
وأضاف الباحثون أن قلة النوم وانسداد التنفس لها أضرار كثيرة على الانسان أبرزها ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع الكولسترول، لافتين إلى أن الشخير يمكن أن يؤثر على الشريان السباتى.