أسباب الصداع النصفي عند الأطفال!

الصداع النصفي لدى البالغين يمكن حدوثه، ولكن الغريب إصابة الأطفال أيضا بهذا النوع من الصداع ، ويعرف الصداع النصفي في الأطفال بالصداع المتكرر المستمر لنصف ساعة وقد تمتد ليومين في بعض الأحيان، وتختلف طبيعة الصداع النصفي في الأطفال عن البالغين، ويندر إصابة الأطفال من عمر يقل عن العامين إلا في حالات نادرة تقدر 20% من الأطفال يصابون به قبل سن الخامسة.
هذا ما أكده الدكتور محمد عبد التواب محمود استشاري جراحة المخ والأعصاب والعمود الفقري بكلية طب الأزهر ، مشيراً إلى أن السبب الرئيسي لإصابة الأطفال بالصداع النصفي، يرجع لوجود علاقة بين الصداع النصفي والنقص المؤقت في الناقل العصبي (السيروتونين) في المخ ، وينتج عن ذلك عدة تغيرات داخل وخارج القحف مع اتساع الأوعية الدموية ، وهناك بعض المأكولات التي تثير نوبة الصداع النصفي الحاد لدى الأطفالبحسب شبكة الإعلام العربية :
– الشوكولاتة.

– الجبن .

– الجوز .

– السكر .

– الكافيين .

– المحار .
ما هى أعراض الصداع النصفي؟
تختلف أعراض الصداع النصفي لدى الأطفال باختلاف أعمارهم:
– الأطفال في سن ما قبل المدرسة : ألم البطن ، القئ ، النعاس ، البكاء والتهيج من شدة الألم .
– الأطفال من سن 5-10 سنوات : الغثيان ، التشنج البطني ، القئ ، زيادة الحساسية للضوء والصوت ، النعاس .
وتشخص الأعراض بعلامات ظاهرة على الطفل ، مع بعض الفحوصات الإشعاعية والمعملية للتأكد من سلامة الطفل من الاضطرابات المرضية المتشابهة في الأعراض مع أعراض الصداع النصفي .
علاج الصداع النصفي لدى الأطفال :
– يحتاج الطفل في نوبة الصداع النصفي لمساعدته على النوم لاستعادة الوظائف الدماغية والتخلص من الألم .
– اعطاء الطفل المسكنات .
– العقاقير العلاجية التي تستهدف الناقل العصبي السيروتونين .
للوقاية
– تجنب الأطعمة المثيرة للصداع النصفي مثل الحمضيات ، الافوكادو ، الكافيين ، الشيكولاتة.
– النوم الكافي والتغذية الصحيحة.
وأوضح أنه يمكن تحسن أعراض الصداع النصفي لدى الأطفال مع التقدم في العمر ، وقد تختفي تماما في سن البلوغ ، ولكن تستمر أحيانا الأعراض في 50% من الأطفال.