مخ الأطفال البدناء يستجيب للسكريات بصورة مختلفة.

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن مخ الأطفال البدناء يستجيب للسكريات بصورة مختلفة، مقارنة بالأطفال الذين يتمتعون بالوزن المعتدل.
وأجرى الباحثون في جامعة “كاليفورنيا” دراسة، أشاروا خلالها إلى أن رغم عدم ظهور أي علاقة بين فرط الحساسية للسكر والإفراط في تناول الطعام، إلاأانهم أبدوا فكرة أن عدداً متزايداً من الشباب الذين يعانون من البدانة المفرطة، قد يكونون لديهم استجابة متزايدة للسكريات.
وأوضح كيري بوتيللي معد الدراسة، أنه قد أمكن اكتشاف الاختلافات في المخ بين الأطفال البدناء الذين لا تتجاوز أعمارهم الـ 8 أعوام.
وعكف الباحثون على تحليل خلايا المخ لأكثر من 23 طفلاً، تراوحت أعمارهم ما بين الثامنة والثانية عشرة، حيث تم إطعامهم خمسة ملاعق صغيرة من المياة المخلوطة بالسكر، وأظهرت صور الأشعة بالرنين المغناطيسي لخلايا مخ الأطفال البدناء، وجود التصاعد في النشاط في القشرة الانعزالية واللوزة في المخ والمتعلقة بالتصور، العاطفة، الوعي، الطعم، والتحفيز والمكافأة.
وأوضح الباحثون أن الأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة لديهم فرصة 80 إلى 90% ليصبحوا بالغين يعانون من السمنة المفرطة.