أبرز خمس علامات تدل على الإصابة بالزهايمر.

تشير الإحصائيات إلى أن أكثر من سبعة بالمئة ممن تخطوا الخامسة والستين عرضة للإصابة بخرف الشيخوخة في حين أن واحدا من بين كل ثلاثة أشخاص تخطوا التسعين مصاب بالفعل بالمرض. يعد تأثر الخلايا العصبية في المخ نتيجة التقدم في العمر من أهم الأسباب المؤدية للإصابة بالخرف أو ما يعرف بالزهايمر.
ويدفع الخوف المتزايد من الإصابة بالمرض بعض الأشخاص للاعتقاد المستمر أنهم على أعتاب الإصابة بالخرف كلما نسوا أي من تفاصيل الحياة اليومية وهنا يجب الحذر إذ أن النسيان لا يعني دائما قرب الإصابة بالخرف. ورصد الأطباء بعض العلامات التي يمكن أن تكون مؤشرا على الإصابة بالخرف وهي كما نشرها موقع “جيزوندهايت” الألماني:
1- تعثر الكلام: ظهور مشكلات في اختيار اللفظ المناسب أو متابعة الحوار.
2- بطء الفهم: الاحتياج للمزيد من الشرح في الأمور التي كانت سهلة الفهم قبل ذلك قد يكون مؤشرا على الإصابة بالخرف مع وجود صعوبة ملحوظة في إنجاز أعمال معتادة مثل التسوق.
3- النسيان المتكرر: نسيان تفاصيل عديدة من الحياة اليومية أو قول شيء واحد وتكراره دون سبب.
4- فقدان الشعور بالاتجاهات: وجود صعوبة في معرفة الطريق من المنزل إلى السوق أو الأماكن التي اعتاد الشخص الذهاب إليها دون مشكلات في السابق.
5- تغيرات شخصية: مثل العصبية الزائدة والشعور الدائم بالاضطراب والتوتر.