فوائد “الفطر الهندي” الصحية.

الكفير أو الفطر الهندي هو لبن متخمر يرجع أصله إلى منطقة القوقاز وينتج شرابه عن طريق وضع حبيبات الكفير في اللبن الطازج. وللكفير فوائد كثيرة ساهمت في انتشاره وتعدد استعمالاته، كما ذكر موقع ” غيسوندهايت ” الألماني المختص في تقديم النصائح الطبية. ويمتاز الكفير بطعمه الحامض اللاذع، ولذلك يخلط مع مواد غذائية أخرى، كما مع الفواكه واللبن لإضافة نكهات مستحبة له.
يضم الكفير الكثير من المواد الغذائية المهمة للجسم، كالبروتينات وفيتامينات “أي” و”دي” و”بي”، بالإضافة إلى الأحماض الأمينية والكالسيوم.
يحتوي الكفير على بروبيوتيك، وهي متممات غذائية من البكتريا تتواجد في الخمائر. وتعمل هذه المتممات على تحويل السكاكر بما فيها اللاكتوز والكربوهيدرات إلى حامض اللبن. وتقلل فرص نمو الكائنات المخربة للطعام، وتمنع بالتالي الالتهابات المعوية للمعدة.
لا يحتوي الكفير على الكثير من الدهون والكربوهيدرات، لذلك يُنصح به للحمية ولتناوله كشراب مفيد بدل عن المشروبات الغازية.
يعمل الكفير كعلاج جلدي لتنظيف البشرة والجلد وضد انتشار البقع الجلدية و”حب الشباب”، لاحتوائه على ميكروبات جلدية حميدة تحمي الجلد.