ما هو الوزن المثالي أثناء فترة الحمل؟

غالبا ما يزداد وزن المرأة وبشكل واضح خلال فترة الحمل، ما يمكن أن ينعكس بشكل سلبي على الجنين. كما أن الزيادة الكبيرة في وزن الحامل تشكل خطرا مستقبليا على الجنين بعد ولادته، إذ يمكن أن يعاني الطفل من السمنة.
وحسب ما ينصح المعهد الطبي الأمريكي المستقل، تتعلق نسبة زيادة وزن الحامل والحد الأقصى المسموح به لكي لا تحول الزيادة إلى خطر على صحة الحامل وجنينها الذي هو طفلها المستقبلي، بحجم المرأة وطولها.
وتشير صحيفة بيلد الألمانية في موقعها الإلكتروني إلى أنه يعتمد مؤشر كتلة الجسم BMI لمعرفة نسبة الزيادة، فالمرأة النحيفة التي كتلة جسمها أقل من 18,5 كيلوغرام يسمح بزيادة وزنها حتى 18 كيلوغرام والعادية بكتلة لا تتجاوز 24,9 يمكن أن يزداد وزنها حتى حوالي 16 كيلوغرام. أما المرأة البدينة التي تتجاوز كتلة جسمها الـ 30 فلا ينصح المعهد الطبي الأمريكي المستقل بزيادة أكثر من 9 كيلوغرام خلال فترة الحمل.
ولتحقيق هذا الوزن المناسب يجب استشارة خبير في التغذية .