الزبادي يساعد في تحسين مزاج الإنسان.

أجرى خبراء من جامعة “ليدن” الهولندية، دراسة فريدة، أظهرت نتائجها أن الأجسام المجهرية الموجودة في منتجات الألبان قادرة على تحسين مزاج الإنسان.
وشارك في الدراسة التي استمرت أربعة أسابيع، 40 شخصاً سليماً، حيث طلب من كل واحد منهم تناول جرامين من مسحوق المكونات الغذائية “البروبيوتيك” أو المكونات الوهمية، مخلوطة بالماء أو الحليب.
وأوضحت إجابات المشتركين في هذه الدراسة، على الأسئلة التي طرحها عليهم الخبراء، أن الذين تناولوا المكونات الغذائية الحقيقية شعروا بتحسن مزاجهم وأصبحوا أقل عدوانية، كما أن هذه المكونات الغذائية تساعد في تكون بكتيريا مفيدة في الأمعاء تحسن عملية التمثيل الغذائي.
واستنتج العلماء من هذه الدراسة، أن المكونات الغذائية الموجودة في الزبادي مثلاً تؤثر إيجابياً في مزاج الإنسان وتساعد في علاج الكآبة وتحسين عملية الهضم وحالة الجلد.
يذكر أن دراسات سابقة برهنت أن بكتيريا الأمعاء يمكنها تغير مستوى الحمض الأميني “تريبتوفان”، التي لها علاقة بإنتاج هرمون “السيروتونين”، الذي كما هو معروف عند انخفاض مستواه تظهر علامات الكآبة على الإنسان.