علماء: وجبة إفطار غنية بالبروتين تحافظ على مستوى السكر في الدم.

إذا كنت تعاني من مرض السكر من النوع الثاني، فاحرص على تناول وجبة إفطار غنية بالبروتينات بواقع ما بين 25 – 30 جراماً من البروتينات لتساعدك في تقليل ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم بين وجبتي الإفطار والغذاء، وفقاً للأبحاث الطيبة التي أجريت في هذا الصدد.
وشددت الأبحاث على أن الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر من النوع الثاني يعانون بصفة عامة من صعوبة في تنظيم الجلوكوز أو مستوى السكر في الدم، خاصة بعد تناول الطعام، مضيفاً أن الوجبة الأولى من اليوم تعد أمراً بالغ الأهمية في الحفاظ والسيطرة على السكر في الدم بقية اليوم.
فقد عكف الباحثون على مراقبة مستوى السكر بين مرضى السكر من النوع الثاني خاصة مستوى الأنسولين والجلوكوز وهرمونات القناة الهضمية – والمسؤولة عن تنظيم إستجابة الأنسولين – بعد وجبة الإفطار والغذاء.
وقد وجد الباحثون أن تناول كميات وفيرة من البروتين في وجبة الإفطار يعمل على استقرار مستوى السكر في الدم لفترات طويلة طيلة النهار، وذلك بالمقارنة بالمرضى الذين تناولوا الكربوهيدارت في وجبة الإفطار.