علماء الوراثة: الوجبات السريعة مضرّه لقوام الشخص وصحته.

أثبت العلماء مضار الأكلات السريعة، ليس فقط لقوام الشخص، بل ولصحته بشكل عام.
وأجرى الخبير البريطاني في علم الوراثة، تيم سبيكتور دراسات علمية عديدة لمعرفة تأثير الأكلات السريعة ليس فقط في قوام الشخص، بل وفي مجمل حالته الصحية. وقد أثبت في احد الاختبارات ان الأكلات السريعة تقتل الأحياء المجهرية في المعدة.
وتبين أن بكتيريا المعدة التي تساعد في هضم الغذاء، تموت بتأثير ” الأكلات السريعة” مما يؤدي إلى خلل في عملية التمثيل الغذائي. وهذا هو سبب البدانة التي يعاني منها العديد من الذين اعتادوا على تناول الأكلات السريعة.
وخضع لهذه الاختبارات توم، ابن العالم نفسه، حيث قام على امتداد 10 أيام بالتغذى على الهمبرجر وتشيكن ناجتز (قطع مقلية من صدر الدجاج) وشرب المياه الغازية المحلاة.
وخلال فترة الاختبار هذه بينت نتائج التحاليل أن وزنه ازداد 2 كيلوجرام وأنه فقد أكثر من ألف نوع من البكتريا التي تساعد في عملية الهضم.