الخروب يعالج قرحة المعدة ويمتص سموم الأمعاء.

يصنف الخروب ضمن المشروبات الطبيعية التي ترطب الجسم وتعطيه الإحساس بالانتعاش فترة طويلة، والذي نغفل عن فوائده العظيمة للجسم.
وأوضحت الدكتورة منال حسن، الأستاذ في قسم الكيمياء بالمركز القومي للبحوث في مصر ، أن فوائد الخروب لا تقتصر على الإحساس بالانتعاش فقط، فهذا المشروب يفيد الجسم في جميع فصول العام، فمن خواصه أنه يضبط حركة الأمعاء، فيمنع الإسهال والإمساك في الوقت نفسه.
وقد أجرت الدكتورة منال حسن تجارب على الخروب أثبتت قدرته على خفض نسبة السكري في الدم وخفض نسبة الكوليسترول، ولأنه قلوي فإنه يعالج الحموضة ويمتص السموم من الأمعاء ويقضي على الجراثيم.
كما أن الخروب به مادة صمغية تعالج قرحة المعدة والأمعاء عن طريق تغطيتها بهذه المادة الصمغية التي تشكل طبقة عازلة تعمل على التئامها، ويعمل الخروب على تخفيف السعال الحاد ويوسع الشعب التنفسية، وينشط وظائف الكلى، ويخلص الجسم من الماء الزائد، ويساعد المرأة المرضع في إدرار اللبن وزيادة قوته الغذائية، ويقلل حالات القيء، وينشط الدورة الدموية، ويقوي جهاز المناعة.
ومن العناصر التي يحتوي عليها الخروب، البروتين وفيتامينات “أ” و”ب1” و”ب2” و”ب3” و”د”، ومعادن منها، البوتاسيوم والكالسيوم والحديد والفسفور والمنجنيز والنحاس والنيكل والماغنيسيوم.