الوقوف على الميزان يساعد في فقدان الوزن.

قال باحثون أمريكيون إن الوقوف على الميزان بشكل يومي لقياس الوزن قد يكون احد المفاتيح الرئيسية وراء فقدان الوزن.
وقد اظهرت دراسات سابقة ان من يتبعون حمية غذائية لانقاص الوزن يميلون الى اكتساب 40% من الوزن الذي فقدوه مرة اخرى خلال سنة، ويكتسبون كل الوزن المفقود مرة اخرى (او ربما اكثر) بعد خمس سنوات.
والآن، كشفت تلك الدراسة الجديدة التي اجراها باحثون من جامعة كورنيل في نيويورك ان الاشخاص الذين يقفون على الميزان يوميا ويسجلون اوزانهم بدقة تكون عملية فقدان الوزن الزائد بالنسبة اليهم اسهل، كما ان احتمالات عدم عودتهم الى اكتساب وزن مرة اخرى خلال عام تكون اكثر.
وأوضح الباحثون، وفقاً لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، ان الشخص سيحتاج فقط الى ميزان جيد وورقة رسم بياني، فهذه الطريقة تجبرك على ان تكون واعيا بالعلاقة بين ما تتناوله من طعام ووزنك.
وقال الباحثون ان الكثير من خبراء التغذية ينصحون من يتبعون حمية بعدم وزن انفسهم يوميا، لكن هذه الدراسة تدعو الى عكس ذلك، موضحين ان الاشخاص الذين فقدوا وزنا خلال العام الاول من البرنامج التابع للدراسة تمكنوا من الابقاء على وزن صحي خلال العام الثاني.
وفوجيء الباحثون باكتشاف ان الرجال حققوا نجاحا اكثر من النساء في هذه العملية، لكنهم لم يتمكنوا من تحديد الاسباب الدقيقة لذلك حتى الآن.
ويرى القائمون على الدراسة ان الوقوف على الميزان كل صباح، يجعل من يتبعون حمية يذكرون انفسهم بالتأثير الكبير الذي يمكن ان يكون لتناول الطعام على الارقام التي يرونها على الميزان، كما يساعد ذلك ايضا في تحفيز تصرفات ايجابية مثل الذهاب للمشي وممارسة الرياضة او التقليل من تناول الطعام. ‎