الحمية الغذائية والرياضة لا تساعد البدينات في تفادي الإصابة بالسكر.

أظهرت الأبحاث الطبية أن اتباع حمية غذائية مع الانتظام فى ممارسة الرياضة قد لا يحمى البدينات بصفة خاصة من فرص الإصابة بمرض السكر النوع الثانى.
وأوضح الباحثون أن النظام الغذائى مع ممارسة التمارين الرياضية قد لا يكون فعالا بالقدر الكاف فى حماية السيدات اللاتى يعانين من السمنة المفرطة من الإصابة بمرض السكر النوع الثانى، مقارنة بالسيدات اللاتى يتمتعن بقوام معتدل.
وتشير النتائج المنشورة فى العدد الأخير من مجلة “لانسيت” للغدد الصماء ، إلى أن برامج تعزيز السلوكيات الصحية من غير المرجح أن تكون فعالة فى الوقاية من مرض السكر النوع الثانى بين السيدات البدينات ومفرطى البدانة ، بل ينبغى توجيه الموارد نحو فحص أفضل وإيجاد طرق علاج أكثر فعالية، بما فى ذلك استخدام ضوابط أكثر صرامة لتشخيص المرض.
وقالت كبير معدى الدراسة لوسيلا بوستون، إن اتباع نظام غذائى مكثف، وممارسة الرياضة لا يمكنهما المساعدة فى تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكر النوع الثانى أو بسكر الحمل بين البدينات.