الحرارة الشديدة تؤثر سلباًً على الدواء.

حذر اتحاد روابط الصيادلة الألمان من أن الحرارة الشديدة قد تُفقد بعض الأدوية مفعولها، فإذا تم مثلاً الاحتفاظ بالأقماع في درجة حرارة أعلى من 25 درجة مئوية، فإنها قد تنصهر، مما يتسبب في توزيع المادة الفعالة بشكل غير متساو.
كما أن عبوات البخاخ المعالجة للربو قد تنفجر في ظل درجات الحرارة الشديدة، ما يجعلها غير صالحة للاستخدام تماماً، ويمكن التحقق من مدى حساسية دواء ما تجاه الحرارة من خلال استشارة الصيدلاني، طبقاً لما ورد بوكالة الأنباء “الألمانية”.
وعن كيفية نقل الأدوية التي تتأثر بالحرارة، أوضح الاتحاد أنه ينبغي حمايتها من أشعة الشمس من خلال الاحتفاظ بها في أكياس تبريد، مع مراعاة ألا تلامس بعض الأدوية عناصر التبريد مباشرةً، حتى لا تتجمد وتفقد فاعليتها تماماً كالأنسولين، وتجنباً للاتصال المباشر بعنصر التبريد، يمكن لفّ العقار بمنشفة.