البكاء يؤدي الى الشعور بالسعادة والفرح!

اكتشف باحثون من هولندا أن البكاء يخفف من الضغوطات ويوصل إلى السعادة لاحقاً. وأكدوا أن البكاء قد يساهم في تغيير كيمياء المخ لدفع الأشخاص إلى السعادة باستعمال شتى الطرق بعد التعرض لنوبات البكاء.

وقام الباحثون بعرض لقطات مأساوية على مجموعة من الأشخاص دفعت بعضهم إلى البكاء، ليتضح أن الذين بكوا خلال هذه اللقطات شعروا بالسعادة والفرح بعد مرور 20 دقيقة، في حين أن الذين لم يبكوا لم يشعروا بهذه الفرحة.

ووضع الباحثون فرضيتين لهذه النتيجة، اذ رجحوا أن يغير البكاء في كيمياء المخ، من دون أن يتركوا فرضية أساسية تتركز حول أن الانسان يميل إلى محاولته الشعور بالسعادة بعد نوبات البكاء مستخدماً شتى الطرق.