المندرين يحول دون الإصابة بالبدانة.

يرى العلماء أن ثمة مادة يتضمنها المندرين بوسعها الحيلولة دون إصابة المرء بالبدانة وحمايتُه من مرض تصلب الشرايين.
توصل إلى هذا الاستنتاج باحثون في جامعة أونتاريو الغربية بكندا.
وقد أجرى العلماء تجارب على الفئران حيث جعلوها تأكل طعاما يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون والسكر ، ما أدى إلى إصابة هذه الحيوانات بالبدانة وبمتلازمة الأيض syndrome metabolic (خلل في الاستقلاب أو التمثيل الغذائي) بما في ذلك ارتفاع مستوى الكولسترول والتريجليسيريد (الدهون الثلاثية) في الدم وظهور كميات كبيرة من الدهن في الكبد.
كما أعطيت مجموعة أخرى من الفئران ضمن غذائها الضار المذكور مادة الـ”نوبيليتين ” التي هي إحدى مكونات الليمون المندرين .
وقد بينت التجربة أن مادة الـ”نوبيليتين ” تحول دون تكدس الدهون في الكبد وتحفز جينات تشارك في حرق الدهن الزائد. كما تسيطر على نشاط الجينات المسؤولة عن إنتاج الدهن.