كيف اعرف اني مريض نفسيا

لا يستطيع الكثير من الناس التفرقة بين المرض النفسي ، و المرض العقلي . حيث يعتبر أغلب الناس مرضى نفسيين في الواقع إذا تم التّعامل مع حالاتهم النفسية بدقة علمية ، أما المرض العقلي أو الذهان فالمصابون به قلة و ينبذهم المجتمع ، و لا يستطيع أحد التعامل معهم بشكل طبيعي . في حين أن المرضى النفسيين هم أشخاص يتعاملون بشكل طبيعي مع غيرهم من الناس ، لكنهم يعانون من ضغوط و إضطرابات نفسية ، و مخاوف و أفكار تجعلهم قلقين و غير مرتاحين و تؤثر على صفاء ذهنهم . و لا يبين المرض النفسي لدى معظم الأشخاص إلا في حالات معينة يكون فيها الضغط النفسي شديد و يؤثر على حالتهم تحديداً ، فالمصابون بالرهاب يعتبرون مرضى نفسيين ، و لا يمكن إكتشاف ذلك الرهاب أو ” الفوبيا ” إلا إذا تعرضوا لمواقف تضغط على أعصابهم و تسبب ظهور تلك الحالة .
هكذا تتسع دائرة المرض النفسي لتشمل جميع الأشخاص ، فكل منا يتعرض للضغوط في حياته بشكل قد يجعله عرضة للإكتئاب لفترة من الزمن ، و هو ما يعد مرضاً نفسياً ، لكن الثابت أن الأمراض النفسية من السهل علاجها عند استشارة المتخصصين ، و الثقة بالنفس و الشجاعة في مواجهة تلك المشاكل النفسية .
و أغلب المشاكل النفسية تحدث و تمر دون الحاجة إلى تدخل أخصائي ، كحالات الحزن أو الخوف غير المبرر لكن بشكل بسيط ، أو القلق المبالغ فيه و الذي ينتج عن الضوط الحياتية . حيث نجد ان أغلب تلك المشاكل تزول بزوال السبب المؤدي لها . لكن هناك عدة علامات إذا ما لاحظتها فيك أو لاحظها فيك آخرون و أخبروك بها ، عليك بإستشارة أخصائي نفسي للعمل على حل المشاكل قبل تفاقمها . مثل الغضب الشديد بدون سبب واضح ، و التعامل مع الآخرين بناء على ذلك الغضب . أو النسيان المبالغ فيه ، الذي قد يصل لأن تنسى أرقام هواتفك الشخصية أو الأشياء البسيطة التي تقوم بها بإعتيادية ، و بشكل يؤثر على حيتك بالسلب . كذلك عندما تلاحظ ان التفكير ياخذك كثيراً و تسرح بخيالك في مختلف الأشياء في أوقات ليست مناسبة ، لا يكتشف البعض في تلك الحالات أنهم يتحدثون مع أنفسهم .
و عموماً فإن المرض النفسي الذي يحتاج للعلاج هو ما يؤثر سلباً على تعاملك مع من حولك ، أما ما دون ذلك فيمكنك التعامل معه شخصياً بالإصرار و الجهد .
Page 2 of 2٠٧:٥٣ ، ٢٥ نوفمبر ٢٠١٥

محتويات

١ المرض النفسي

١.١ الأسباب

١.٢ إرشادات للمريض النفسي

١.٣ إرشادات للتعامل مع مريض نفسي

المرض النفسي
لا يوجد إنسان خالٍ من الأمراض النفسيّة، فالغيرة، والاكتئاب، والقلق، والخوف، والشك، والتوتر، والوسواس القهري جيمعها تصنّف تحت مسمّى المرض النفسي، ويمكن تعريفه على أنّه الوصول للحد الذي يكره فيه الشخص نفسه، فيعتريه الخمول والكسل ويترك الإنجاز وصولاً لحد الرغبة بالموت.
الأسباب
قد ينشأ المرض النفسي نتيجة كره ناس معينين أو قد يكون نتيجة الإزعاج والفوضى، فهناك أناس يفضّلون العيش وحدهم مع الابتعاد عن كل المحيطين.

عدم ملائمة الظروف المحيطة، وهذا خلل صادر منه فهو لا يستطيع التأقلم مع البيئة الخارجية الأمر الذي يجعله في جدال وصراع دائم مع مجتمعه، ولهذا يحرص المريض النفسي على البحث عن ظروف ملائمه له كأن يهرب من واقعه للنوم.

الماضي القاسي الذي تعايش معه وتربّى عليه، كأن يجبر على التزام الصمت أغلب الوقت وعقابه في حال مخالفته للأوامر، الأمر الذي يجعل الطفل يكبت مشاعره ولا يعبر عما يجول في خاطره، إضافة للإهمال خلال مراحل النمو.

جينات موروثة عن الأباء والأجداد، وتعتبر حالات نادرة يمكن معالجتها بسرعة.

اضطرابات نفسية ناتجة عن التغيرات الهرمونية المصاحبة لمرحلة المراهقة.

اضطرابات في تناول الطعام.

الاعتداء الجنسي.

خلل في السيالات والنواقل العصبية كالسيروتوتونين، والدوبامين، والجلوتامت، ونورإبينفرين التي ينتج عنها الإصابة بالاضطرابات العصبيّة.

التجارب الحياتية السلبية، أو تلك الحياة الملئية بالتعب والإجهاد.

مشاكل الظلم الاجتماعي والفقر، والاضطهادات العنصرية.

إرشادات للمريض النفسي
يعتبر العلاج الخيار الأنسب للكثير من الاضطرابات النفسية، وعادة ما يستخدم العلاج السلوكي لعلاج الاضطرابات والمعتمد على كيفية التفكير والسلوك الناتج عن الاضطراب، كما أن هناك علاجات تعتمد على المنهج الإنساني، ومن الطرق المتبعة في علاج الأمراض النفسية والاكتئاب:
حاول قدر الإمكان ألا تجلس وحدياً، وخالط الناس ومن حولك.

جرب أن تعبر عن مشاعرك بالكتابة.

اخرج من روتينك اليومي وجرب أشياء جديدة، كتغيير لون الملابس التي ترتديها فالأبحاث والدراسات أشارت إلى دور الألوان الإيجابي على تغير النفوس.

مارس هواياتك التي تفضلها.

اجلس مع الأطفال فهم قادرين على منحك طاقة إيجابية هائلة لما تتسم به وجوههم من البراءة.

ابتعد عن المكان الذي تعيش به لمكان أكثر راحة لفترة من الوقت حتى وإن كانت قصيرة.

تلقَ الدعم من أفراد العائلة والأصدقاء .

استشارة الطبيب وتناول الأدوية لعلاج القلق والاكتئاب.

اللجوء للعلاج بالصدمات الكهربائية.

الالتزام بتناول الأغذية الصحية حسب ما يصفة الطبيب.

إرشادات للتعامل مع مريض نفسي
مرافقته لطبيب معالج وجهه مختصة فهذا سيساعد في التعرف على مرضه ومحاولة علاجه.

التوعية والتثقيف حول موضوع المرض النفسي وكيفية التعامل معه بشكل مهني فهذا سيساعد في تحقيق التوازن بين رعاية المريض النفسي ومواصلة الحياة بشكل طبيعي.

الصبر والدعم من قبل الأهل والأصدقاء، وعدم محاولة الضغط عليه وطلب تغيير تصرفاته، فهو يتصرف بنءاً على ما يراه هو صحيح.

محاولة تصحيح الأفكار التي لديه وإظهار الأمور الحقيقة وغير الحقيقية كمحاولة بعض الأشخاص إلحاق الأذى به.

لا تخلف بأي وعد قدمته للمريض.

متابعة الأدوية التي وصفها الطبيب والتأكد من أنه يتناولها في وقتها الصحيح.

لابد من إشعاره بأنك معه في كل أموره وأنك لن تخذله وتتركه أبداً.