زرع الخلايا الجذعية يوقف تطور مرض التصلب المتعدد

قدم بحث طبى جديد دليلا إضافيا على أن نقل الخلايا الجذعية يعد علاجا فعالا لمرض التصلب المتعدد، بعد الكشف عن أن هذا الإجراء يعمل على وقف تطور المرض لمدة 5 سنوات فيما يقرب من نصف المرضى.
وقال الدكتور باولو مرارو رئيس قسم الطب فى إمبريال كوليدج لندن “تأتى النتائج المتوصل إليها بعد أن كشفت الدراسة نجاح معاملة مماثلة فى مجموعة صغيرة من المرضى الذين يعانون من مرض التصلب المتعدد منتكس (RRMS)”.
يأتى ذلك فى الوقت الذى حذر فيه باحثون من أن هناك حاجة لإجراء المزيد من التجارب لتحديد مدى فعالية وسلامة العلاج بواسطة زرع الخلايا الجذعية (AHSCT)، بعد وفاة عدد قليل من المرضى فى غضون 100 يوم من العلاج.
ويتم الحصول على الخلايا الجذعية من المريض نفسه، ومن ثم يخضع للعلاج الكيميائى بجرعة عالية للقضاء على أية الخلايا المريضة.