‏الكولسترول أنواعه و علاجه

 ⁦ الكوليسترول Cholesterol هو مادة بيضاء عديمة الرائحة مشابهة للدهون، توجد في جميع خلايا الجسم، ويعتبر من مجموعة الشحوم التي لا تذوب في الماء، ولكنه يختلف عن الدهون في كونه لا يمد الجسم بأي سعرات حرارية نتيجة تمثيله الغذائي. ويعد الكوليسترول من المواد الضرورية لصحة الجسم.يصنع جسم الإنسان أغلب كميات الكوليسترول التي يحتاجها مما يتعاطاه من غذاء، وكذلك يحصل على كميات أخرى موجودة جاهزة في بعض أنواع الغذاء، مثل صفار البيض والجمبري والصدفيات.
يلعب الكبد والأمعاء الدور الاساسي في إنتاج الكوليسترول وينقل في بلازما الدم بواسطة جسيمات البروتينات الدهنية.
يقوم النوع بروتين دهني منخفض الكثافة (LDL) بعمله الانتقال مع الدم إلى باقي أعضاء الجسم.
في نفس الوقت يقوم النوع بروتين دهني مرتفع الكثافة (HDL) بإرجاع إل دي إل الزائد إلى الكبد لتقويضه.
يفترض حاليا أن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وعل الأخص ارتفاع نوع (إل دي إل) ، والذي يمكن أن ينتج عن عوامل غذائية ووراثية، هو السبب الرئيسي في أمراض تصلب الشرايين.
تساهم هذه الظاهرة في خطر الإصابة باحتشاء قلبي أو(ذبحة صدرية) أو السكتة الدماغية نتيجة لتكون خثرة دموية.
وتلعب البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة (LDL) دورا رئيسيا في تصلب الشرايين والتكلس حيث أن ارتفاعها عن حد معين يسمى في الأوساط الطبية بارتفاع الكولسترول الضار.
بعكس ذلك يمثل ارتفاع نسبة نوع بروتين دهني مرتفع الكثافة (HDL / إتش دي إل) درجة من الحماية ضد هذه الأمراض، لذلك يقال أنها الكولسترول الحميد .
فائدة (إتش دي إل) تكمن في أنه يقوم بنقل نوع (إل دي إل) إلى الكبد الذي يقوم بتحويلها إل عصارة المرارة.
ولكن نوع أتش دي إل (وتبلغ نسبته 40 – 100 مليجرام/ديسيلتر في الدم) لا يستطيع نقل كل كمية إل دي إل الزائدة إلى الكبد، فتترسب في الأوعية الدموية وتسدها رويدا رويدا، مما تكون له عواقب وخيمة على أعضاء مثل القلب والكلى.
نصائح تساعد في خفض الكوليسترول:
1- خفض الوزن
تقول مايو كلينيك إنه يمكن خفض معدلات الكولسترول بفقدان ما بين 5 إلى 10 في المائة من الوزن، بالقيام بأنشطة بدنية على نحو روتيني قد تبدأ بالنزول وتسلق الدرج، واستبدال الوجبات السريعة بوجبة صحية معدة منزليا واستبدال شرائح البطاطا المقرمشة بتناول جزرة.
2- الانتباه الى نوعية الاكل
كل ما تأكله يحدث فارقا كبيرا في معدلات الكولسترول، فعليك مراقبة ما تتناوله من الدهون المشبعة المتوفرة في اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان، ويمكن الاستعاضة عنها بمنتجات الألبان قليلة الدسم أو بزيت الزيتون والفول السوداني، على سبيل المثال.
لكن علي تفادي تناول الأطعمة التي تحوي جزئياً الزيوت المهدرجة، كما في الأطعمة المقلية والكثير من المنتجات المخبوزة تجاريا.
عموماً، يجب أن لا يتجاوز استهلاكك من الكولسترول يوميا 300 ميلليغرام، تنخفض إلى 200 إذا كنت تعاني من أمراض القلب أو السكري، اللحوم العضوية، كالكبد وصفار البيض ومنتجات الألبان كاملة الدسم، بها نسب كولسترول مرتفعة، استعض عنها ببدائل البيض واللحوم البيضاء والألبان منزوعة الدسم والفواكه، كما أن الأغذية الغنية بأوميغا 3 قد تساعد في خفض الكولسترول الضار، منها أنواع السمك والمكسرات.
3- اتبع حياة حافلة بالنشاط
بالتشاور مع طبيبك، مارس التمارين البدنية لمدة نصف ساعة يوميا، فهي طريقك إلى خفض الكوليسترولعموما ورفع نسب الحميد منه، فرحلة إنقاص الوزن الطويلة والشاقة قد تبدأ بتمارين بدنية بسيطة لمدة 10 دقائق عدة مرات يوميا.
4- الابتعاد عن التدخين
الجميع يعلم مساوئ التدخين ومن المعروف تأثيره الضار على القلب، والإقلاع عن التدخين أيضاً قد يساعد في رفع معدلات الكولسترول الحميد، كما أن معدلات ضغط الدم تتراجع بعد 20 دقيقة من التوقف عن التدخين، وتتراجع مخاطر أمراض القلب بعد يوم من القيام بذلك
هذه التوصيات قد تكون مفيدة إلا أنك قد لا تزال تكون بحاجة لتناول الأدوية المعالجة لارتفاع الكوليسترول، وعليك اللجوء لطبيبك لوصف أفضل خطط العلاج ـ”الهجومية” على الكوليسترول.
اغذية تساعد في خفض الكوليسترول:
فوائد بعض الاغذية في علاج الكوليسترول:
زيت بذور التين الشوكي
التفاح
زيت السمك
الثوم
الكرفس الورقي
الذرة الشامية
الخرشوف
بعض الارشادات التي تساعد في معالجة الكوليسترول :
التخفيف من تناول اللحوم والدواجن .
عدم تناول أكثر من 4 بيضات في الأسبوع .
المداومة على التمارين الرياضية .
الطبخ في زيت الزيتون وزيت دوار الشمس فقط من دون الزيوت.
تناول الخضراوات والفواكه والنشويات بكثرة .
التخلص من السمنة لما لها من آثار جانبية ضارة.
تناول تفاحتين إلى 3 تفاحات يومياً لاحتوائه على البكتين المزيل لالكوليسترول .
تناول الثوم والبصل المعالجين لالكوليسترول في الجسم .
الجنسنج يعمل على تخفيض الكوليسترول في الدم .
الخردل يحوي كميات كبيرة من المغنيسيوم المفيد في علاج الكوليسترول .