مرض السكري: خطر صحي يهدد العالم أجمع

في اليوم العالمي للصحة، يركز العالم على مرض السكري، إليكم نظرة عامة حول انتشاره عالميا وعربيا، وأهم الأسباب التي ساهمت في ذلك
اصبح مرض السكري وباء العصر في السنوات الاخيرة، فهو اخذ بالانتشار في العالم اجمع بسرعة كبيرة مهددا بذلك الاجيال القريبة، حيث يصيب المرض شخصا واحدا من كل 12 في العالم حسبما اشارت احصائيات الاتحاد الدولي للسكري IDF لعام 2014.

وبسبب الانتشار المتسارع للمرض، اعلنت منظمة الصحة العالمية WHO انها ستركز في اليوم العالمي للصحة، والذي يصادف السابع من ابريل/نيسان من كل عام على مرض السكري، هادفة بذلك الى درء المرض وتسليط الضوء عليه، مؤكدة انه بالامكان تجنب الاصابة بالمرض من خلال اتباع نمط حياة صحي.
نظرة عامة على مرض السكري

يعتبر مرض السكري من احد الامراض المزمنة وهو مقسم الى نوعين رئيسيين: 
 السكري من النمط الاول: ويكون جسم المصاب به غير قادر على انتاج الانسولين بتاتا، لذا يلجا لحقن الانسولين.

 السكري من النمط الثاني: والذي يشكل 90% تقريبا من حالات الاصابة بالسكري، حيث يكون جسم المصاب قادر على انتاج الانسولين ولكن بكميات غير كافية، كما يكون الجسم غير قادر على استخدام الانسولين بكفاءة، وعادة ما يميز المصابين بهذا النوع من المرض الوزن الزائد والسمنة بالاضافة الى الخمول.  

اما الانسولين فهو عبارة عن هرمون يعمل على تنظيم مستوى السكر في الدم، منتجا بذلك الطاقة اللازمة للجسم، بالتالي عندما لا يكون قادرا على الدخول الى الخلايا يتراكم السكر في الدم لتصبح مستوياته عالية ومضرة. مع مرور الوقت تدمر المستويات المرتفعة من السكر في الدم اعضاء الجسم المختلفة، مما يرفع من خطر اصابة الشخص بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية وتضرر الاعصاب وفشل الكلى والعمى والضعف الجنسي وغيرها من المشاكل الصحية الخطيرة.
السكري يغزو العالم

تشير احصائيات منظمة الصحة العالمية انه بعام 2008 وصل عدد الاصابات بمرض السكري 347 مليون مصابا تقريبا حول العالم، الا ان الارقام اخذة بالصعود بشكل متسارع وبالاخص في الدول ذات الدخل المتوسط والمنخفض.
وتنامت معدلات الاصابة بالمرض خلال السنوات السابقة وتضاعفت، لتكون المسبب الرئيسي لما يقارب 1.5 مليون حالة وفاة في العالم بحلول عام 2012، علما ان 80% من هذه الوفيات كانت من نصيب الدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط. في حين وصلت اعداد الاصابة بالمرض في عام 2015 الى ما يزيد عن 415 مليون شخصا حسب احصائيات الاتحاد الدولي للسكري.
وتبعا لهذه المعطيات والارقام، تتوقع كلا من منظمة الصحة والاتحاد الدولي للسكري ان يصل عدد الاصابات بمرض السكري الى 642 مليون حالة اصابة بحلول عام 2040، وان يصبح المسبب الرئيسي السابع للوفاة حول العالم بحلول عام 2030. 
تسارع انتشار السكري في الدول العربية

يشكل مرض السكري من النوع الثاني 90% من حالات الاصابة بالمرض، وتحدث الاصابة بهذا النوع من المرض بشكل اساسي بسبب التغير في نمط الحياة من صحي الى غير صحي، والتي ينتج عنها تناول الاطعمة الغير صحية بكميات كبيرة واعتمادها كنمط غذائي الى جانب الابتعاد عن ممارسة التمارين الرياضية مسببة بذلك الى زيادة نسبة السمنة في المجتمعات والتي تعتبر عامل خطر رئيسي للاصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
وهذا ما ظهر جليا في دول العالم العربي، لتحتل بعضها المراكز الاولى في قائمة اكثر عشر دول في العالم انتشارا لمرض السكري، وهي كل من قطر والمملكة العربية السعودية وقطر.
بالتالي الاثار التي خلفها اتباع نمط الحياة غير صحي في معظم الدول العربية، جعلها بؤرة للسمنة والسكري على حد سواء، ويظهر ذلك واضحا في الاحصائيات التي يشملها الجدول التالي، والذي يضم نسبة الاصابة بمرض السكري في الدول العربية لعام 2014 للفئة العمرية ما بين 20-79 عاما وفقا لاحصائيات الاتحاد الدولي للسكري (IDF):
الدولة عدد المصابين (* 1,000) عدد غير المشخصين والمصابين بالمرض (* 1,000) نسبة الاصابة في الدولة

الجزائر 1,649.07 824.54 6.54%

البحرين 170.57 69.42 17.53%

مصر 7,593.27 3,796.64 15.42%

العراق 1,291.21 645.61 7.55%

الاردن 378.26 189.13 8.89%

الكويت 424.04 172.59 17.87%

لبنان 494.29 247.14 14.36%

ليبيا 326.82 163.41 8.54%

المغرب 1,552.17 776.08 7.45%

عمان 220.64 89.80 8.16%

قطر 303.72 123.62 16.28%

المملكة العربية السعودية 3,806.37 1,549.19 20.52%

فلسطين 140.87 70.43 6.58%

سوريا 875.71 437.85 7.4%

تونس 704.35 352.18 9.33%

الامارات العربية المتحدة 803.94 327.20 10.68%

اليمن 716.57 358.28 

5.96%
ولتسهيل وتبسيط فهم الموضوع اكثر، سنركز على كل من المملكة العربية السعودية وقطر والكويت والاسباب التي ساهمت وساعدت في انتشار مرض السكري فيهم.
السكري والسمنة في وجه الدول العربية

ان انتشار مرض السكري بهذا الشكل في كل من السعودية وقطر والكويت شكل علامات استفهام عديدة للاسباب الكامنة وراءه، حيث جاء هذا الانتشار كنبقلة انفجرت بشكل مفاجئ، لترتفع بذلك اعداد الاصابة بالمرض خلال السنوات القليلة الماضية بشكل خيالي.
الا ان الامر جاء نتاج اتباع نمط الحياة الغير صحي وبالاخص في هذه الدول العربية، فمع تقدم الوقت والتطور الذي شهده العالم، ركبت الدول العربية هذه الموجة ليتغير نمط الحياة فيها ويصبح نمطا غير صحيا، حيث انتشرت مطاعم الوجبات السريعة فيها واصبح المواطنون يعتمدون على الاطعمة الغير صحية في غذائهم، كما اصبحوا اقل ممارسة للنشاط الرياضي.
فمع انجراف مواطني دول الخليج مع نمط الحياة الغير صحي باعمار صغيرة، اصبحوا يجنون العواقب الصحية الوخيمة بوقت مبكر من الحياة ايضا، عن طريق الاصابة بالسمنة مهددة صحتهم للاصابة بالسكري من النوع الثاني والعديد من الامراض الصحية الاخرى المختلفة مثل ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وامراض القلب بالاخص النوبة القلبية. حيث تشير احصائيات دراسة قام بها الاستشاري المساعد في امراض القلب لدى البالغين في مركز الامير سلمان لطب وجراحة القلب في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض الدكتور محمد عادل صوفي انه خلال العشر سنوات المقبلة سيواجه سعودي واحد من اصل اربعة الاصابة بالنوبة القلبية القاتلة.
ان كل هذه العوامل مجتمعة، جعلت من الدول العربية الثلاث (المملكة العربية السعودية، الكويت، قطر) تتصدر قائمة الدول الاكثر اصابة بمرض السكري وحتى السمنة، حيث تشير احصائيات منظمة الصحة العالمية ان نسبة انتشار السمنة بين البالغين في الدول العربية الثلاث (كل على حدة) تتراوح ما بين 74- 86% لدى النساء و 69-77% لدى الرجال.
وتبعا للانتشار الخطير للسمنة بين مواطنيها، استنتجت هذه الدول ان القيام بحملات توعوية حول الموضوع يعتبر الحل الامثل لذلك، بشرط ان تسير جنبا الى جانب مع اتخاذ صناع القرارات الصحية لقرارات تضمن عدم اصابة الاطفال بالسمنة، التي تعتبر من المسببات الرئيسية للاصابة بمرض السكري من النمط الثاني.
حقائق صادمة عن مرض السكري

لطالما امنت ان الصدمة تولد ردة الفعل، لذا قد تكون هذه الحقائق الصادمة عن مرض السكري المحرك والنقطة الفاصلة لكم، اليكم اهمها:
واحد من كل ثنين مصابين بمرض السكري لا يعرفون بانهم مصابين بالمرض

يموت مصابا واحدا بسبب السكري كل 7 ثوان

المصابين بالسكري يواجهون خطر مضاعف للاصابة بامراض القلب مقارنة مع الاخرين

يعتبر مرض السكري المسبب الاولى للاصابة بالعمى لدى البالغين

اتباع نمط حياة صحي يقلل من خطر الاصابة بمرض السكري 70% تقريبا.