‏تعرفوا على مرض الروماتيزم

 ⁦‪الروماتيزم مصطلح غير محدد يستخدم لوصف أي اضطرابات مؤلمة تؤثر على النظام الحركي للجسم بما في ذلك المفاصل والعضلات، الأنسجة الضامة، الأنسجة اللينة وما حول المفاصل والعظام كما يستخدم أيضا مصطلح الروماتيزم لوصف الحمى الروماتيزمية التي تؤثر على صمامات القلب . ولكن، في مهنة الطب يشيع استخدام مصطلحات محددة لوصف الاضطرابات الروماتزمية مثل التهاب المفاصل ، والتهاب الفقار اللاصق، و النقرس و الذئبة الحمراء ، وهلم جرا في المادة العلمية الطبية.أثبتت العديد من الدراسات البحثية أن النساء هم الفئة الأكثر عرضة للإصابة بمرض الروماتيزم، في إشارةٍ إلى أن هناك ثلاث نساء مقابل رجل واحد يصبن بمرض الروماتيزم؛ وبالرغم من ذلك لا يحظى مرض الروماتيزم بالتوعية اللازمة مثل الأمراض الاخرى التى تصيب المرأة مثل هشاشة العظام والذئبة الحمراء الذي يصيب تسع نساء مقابل رجل واحد ، وهو ما يؤدي إلى تأخر اكتشافه وتشخيصه وعلاجه .
أسباب الروماتيزم :
هي كثيرة و منها:
الجلوس أو الوقوف بشكل خاطئ له أكبر الأثر في إحداث آلام روماتيزمية سواء في الرقبة أو في الظهر.
السمنة وزيادة الوزن
الركون الى الراحة و قلة ممارسة التمارين العضلية كالمشي.
أعراض الروماتيزم :
التهاب المفاصل: يشكو المريض في معظم الحالات من آلام وتوّرم في المفاصل،خصوصاً مفاصل الركبة والكاحل، وتتأثر مفاصل القدم والفخذ لكن بنسبة أقل وقد تظهر بعض الالتهابات في مفاصل الطرفين العلويين، خصوصاً مفصل الكتف.
التهاب الأوتار: هو أشهر أعراض هذا المرض، خصوصاً عند التصاق الأوتار بالعظام، ويعتبر كاحل القدم من أكثر الأماكن عرضة للإصابة تليه الأوتار في القدمين وحول صابونة الركبة.
التهاب المفصل الحرقفي: يقع المفصل الحرقفي في مؤخرة عظام الحوض في أسفل الظهر، ويتكون عند التقاء عظمة الحرقف، آخر عظام العمود الفقري، مع عظمتي الحوض.
الالتهاب الفقاري: يكون في صورة آلام في أسفل الظهر، تيبّس وصعوبة في الحركة خصوصاً صباحاً. كذلك قد يحدث نقصاً في مدى حركة الظهر، وتكون آلام الظهر في معظم الأحوال مصحوبة بآلام في الرقبة والصدر، وفي بعض الحالات قد يتطور المرض ليصل إلى درجة تعظّم الأربطة الواصلة بين فقرات العمود الفقري، مما يؤدي إلى تكوّن نتوءات عظمية تصل الى ما بين فقرات العمود الفقري جميعها.
تأثر العين: في بعض الحالات قد يحدث التهاب في الجزء الأمامي من العين، مما يسبب احمراراً وألماً فيها ويتطلب ذلك استشارة طبيب العيون فوراً.
تأثر الجهاز الهضمي: قد تظهر أعراض مرض الالتهاب المفصلي لدى بعض المصابين على شكل التهابات الجهاز الهضمي، خصوصاً المصابين بداء كرون والتهاب القولون التقرحي.
علاج الروماتيزم :
يتكون علاج الروماتيزم من شقين: علاج دوائي يساعد في إيقاف نشاط المرض، وعلاج طبيعي تأهيلي يساعد في الحفاظ على المفاصل ومنع حدوث تشوّهات مفصلية.
علاج دوائي
مضادات الالتهاب: تساعد في تخفيف أعراض المرض فحسب
حقن المفاصل: عندما يتركز المرض في عدد قليل من المفاصل، قد يلجأ الطبيب المعالج الى حقنها بالكورتيزون الذي يستمر تأثيره مدة طويلة.
عقار السلفاسالازين أو عقار الميثوتركسات: الكورتيزون، يظهر تأثيره الإيجابي بعد أسابيع عدة أو أشهر من بدء العلاج به.
علاج طبيعي
يؤدي العلاج الطبيعي دوراً مهماً في علاج مرض الالتهاب الفقاري المفصلي. يفضل البدء بهذا العلاج مبكراً وبانتظام ليحقق أفضل النتائج من حيث الحفاظ على مدى حركة المفصل وقوة العضلات وهو يساهم في منع التشوّهات المفصلية.
كذلك يساعد في تقوية عضلات الظهر وعضلات التنفس. وتعد ممارسة الرياضة أساسية في مقاومة التيبس ومنع ظهوره. ويجب اختيار بعض الرياضات التي لا تسبب أي إجهاد للمفاصل مثل السباحة وركوب الدراجات.
الغذاء و الروماتيزم
للغذاء السليم أهمية بالنسبة الى الجسم، ولا شك في أن المرضى عموماً ومرضى الروماتيزم خصوصاً يحتاجون الى غذاء صحي يساعد في مقاومة المرض وخصوصاً الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم والخضار والفاكهة.
وقد أظهرت الدراسات أن 40% من مرضى الروماتيزم يعانون من سوء التغذية ونقص الفيتامينات والكالسيوم.
نصائح غذائيّة
 تناولوا اللحوم مرتين أسبوعياً كحد أقصى وبكميات محدودة.
 أكثروا من الخضار والفواكه.
 إشربوا نصف لتر يومياً من الحليب قليل الدسم أو اللبن.
 أطبخوا المواد الغذائية بالطريقة التي تحافظ على الفيتامينات فيها.
 تجنبوا زيادة وزنكم لتقليل الضغط على المفصل.