الابتعاد عن الانفعالات أهم طرق الوقاية من القولون العصبى

يعانى الكثير من من مرض القولون العصبى، حيث يشعر المريض أنه يعانى من آلام متكررة بالبطن، بالإضافة إلى الانتفاخ، والإصابة بالإمساك أو الإسهال، وشخص المرض على أنه العصبى، فهل هناك علاج نهائى لتلك المشكلة؟
يجيب على هذه الاستشارة الدكتور إبراهيم خليل، أخصائى الجهاز الهضمى والكبد، إن القولون العصبى حالة اضطراب تحدث بالجهاز الهضمى، ينتج عنها حساسية شديدة تجاه بعض الأطعمة، وتزداد مع سوء الحالة النفسية، وتظهر الأعراض مثل انتفاخ البطن، والآلام المتكررة، بالإضافة إلى الإصابة بالإسهال أو الإمساك.
وأضاف “خليل” أن القولون العصبى هو اضطراب بالجهاز الهضمى، وحتى الآن لم يتم اكتشاف سبب هذه الإصابة، فحتى الآن لم يثبت إذا كانت تلك الإصابة عضوية أم نفسية، مضيفا أن هناك بعض العوامل التى تسبب تهييج القولون، منها التدخين، والكحول، الاضطرابات النفسية مثل القلق أو الاكتئاب، بالإضافة إلى أن هناك حساسية تجاه بعض الأطعمة مثل الثوم، و الأطعمة الدسمة.
وتابع “خليل”، يتم تشخيص الإصابة من خلال الفحص الإكلينيكى أو الفحص السريرى، وذلك لاستبعاد الإصابة بأمراض تتشابه فيها أعراض المرض مع أمراض أخرى، مثل المغص الناتج عن انسداد المرارة، وخاصة لدى كبار السن.
وقال “خليل”، إن القولون العصبى ليس له أى علاج شاف، تعتمد استراتجية العلاج على تقليل حدة الأعراض، وتقليل الإصابة بالإسهال، أو الإمساك، بالإضافة إلى تناول أطعمة غنية بالألياف، ومحاولة تقليل الانفعالات العصبية.