طبيبي : التوت البري يساعد في علاج التهاب المسالك البولية

يصيب التهاب المسالك البولية عادة النساء بشكل أكبر من الرجال، وتكون أعراضه مزعجة، إلا أنه قد يكون من المفيد تناول فاكهة التوت البري لعلاجه!

كشفت نتائج دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية American Journal of Obstetrics and Gynecology ان تناول التوت البري بدلا من العصير يساعد في علاج التهاب المسالك البولية بشكل افضل.

حيث كان من المتعارف سابقا ان تناول عصير التوت البري يساعد في علاج التهاب المسالك البولية المزعج، والذي تتمثل اعراضه في:

التبول المستمر والمؤلم
 الم في منطقة الحوض

وجود دم في البول.
عادة هذا النوع من الالتهاب لا يدوم لفترة طويلة، ويستطيع بشكل عام المصابين به تشخيص اصابتهم دون الحاجة للطبيب، علما انه يصيب النساء بشكل اكبر من الرجال.

كيف جرت الدراسة؟
رغب الباحثون بمعرفة اثر تناول التوت البري على الاصابة بالتهاب المسالك البولية، وذلك من خلال استهدافهم لـ 160 مشتركة تراوحت اعمارهن ما بين 23-88 عاما، علما ان المشتركات خضعن لجراحات نسائية ما بين عامي 2011-2013، وتجدر الاشارة ان 10-64% من النساء اللاتي يخضعن لمثل هذه الجراحات يصبن بالتهاب المسالك البولية.

وقسم المشتركين الى مجموعتين:

 المجموعة الاولى: تناولت فيها المشتركات كبسولات لعصير التوت البري مرتين يوميا لمدة ستة اسابيع بعد الخضوع للجراحة.
 المجموعة الثانية: تناولت فيها المشتركات دواء الغفل Placebo.
ووجد الباحثون ان هذه الكبسولات قللت من خطر الاصابة بالتهاب المسالك البولية حوالي 50%، حيث لاحظ الباحثون ان 19% من مشتركات المجموعة الاولى اصبن بالتهاب المسالك البولية مقارنة مع 38% من المجموعة الثانية (اللاتي تناولن دواء الغفل).

واوضح الباحثون ان الاصابة بالتهاب المسالك البولية تحدث نتيجة مهاجمة البكتيريا بطانة المثانة، بالتالي تناول التوت البري الذي يحتوي على مضادات اكسدة قوية تدعى برونتوتسيونات (Proanthocyanidins) والتي تعمل على تقليل وخفض قدرة وكفاءة البكتيريا المتواجدة في بطانة المثانة على التكاثر، ومن ثم تقليل احتمالية الاصابة بالالتهاب.

الا ان الباحثين علقوا بان تناول فاكهة التوت البري تعطي نتائجا افضل، حيث ان عصير التوت يحتوي كمية اقل من مضادات الاكسدة.

وعلق الباحثون بان تناول عصير التوت البري وبالاخص الذي يتم بيعه في الاسواق، لن يعمل على التقليل من اعراض الالتهاب، لذا من الافضل استبداله بفاكهة التوت البري، وبالطبع استشارة الطبيب عند الحاجة والضرورة.