طبيبي : كيف تنمّي مهارات الاستماع لدى الطفل؟

الاستماع الجيد مهارة أساسية كي يستطيع الإنسان تطوير قدرته على التواصل. وعادة ما يجد الطفل صعوبة في تنمية مهارات الاستماع، ما يفوّت عليه استقبال بعض المعلومات. ويتضمّن نقص المعلومات في مرحلة الطفولة عدم تعلّم مفردات وكلمات جديدة، وعدم إتقان التعبير بجمل منضبطة عن الفكرة، إلى جانب التأثير السلبي على قدرته على التواصل بشكل عام.

إذا كان سن الطفل يسمح، اطبخ معه باستخدام وصفات مكتوبة للطهي، اقرأ كل خطوة في الوصفة واطلب منه تنفيذها بمعاونتك إليك كيف يمكن تدريب مهارات الاستماع لدى الطفل:

* تأكّد من النظر إلى الطفل وأنت تتحدّث إليه، واطلب منه أن ينظر إليك بالمثل وأنتما تتحدثان.

* اطلب من الطفل إعادة ما تحدثتما عنه منذ لحظات لتتأكّد من أنه فهم.

* أعط أمثلة باستخدام ما قاله الطفل، لتقدّم له نموذجاً على حُسن استماعك إليه.

* اطلب من طفلك أن يعيد ما قٌلته أنت إذا كان كلامك يتضمّن طلباً قد طلبته منه.

* إذا تطلّب الأمر، يمكنك أن تطلب من طفلك إعادة الأمر الذي وجّهته إليه مرتين أو 3 مرات قبل تنفيذه. فإذا طلبت منه وضع الملابس المتسخة في سلة الغسيل، اطلب منه تكرار ما قُلتَه.

* لتزيد اهتمامه بالاستماع، تحدّث مع الطفل في أمور تثير اهتمامه مثل شخصيات الكرتون، والألعاب التي يلعبها مع زملائه في المدرسة.

* ألعب مع طفلك بعض الألعاب التي تعتمد على إعطاء تعليمات وتنفيذها، مثل إعطاء تعليمات لبناء شكل ما بواسطة المكعّبات، او رسم بعض الأشكال.

* اقرأ لطفلك، واطلب منه أثناء القراءة توقّع الحدث التالي في القصة.

* إذا كان سن الطفل يسمح، اطبخ معه باستخدام وصفات مكتوبة للطهي. اقرأ كل خطوة في الوصفة واطلب من طفلك أن يقوم بتنفيذها بمعاونتك.