دراسة: السجائر الإلكترونية ذات النكهات تطلق مواد كيميائية تسبب السرطان

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن نتائج جديدة ومثيرة، إذ أفادت أن السجائر الإلكترونية ذات النكهات تحتوى على مستويات خطيرة من المواد الكيميائية المسببة للسرطان.
وأوضح الباحثون أن السجائر الإلكترونية تطلق مركبات سامة بالفعل نتيجة لعملية التسخين السريع للنيكوتين، وهذه العملية معروفة باسم “الانحلال الحرارى”.
ولكن الأبحاث الجديدة اكتشفت أن السوائل ذات النكهة تخلق كميات عالية من “الألدهيدات” التى تتجاوز حدود الصحة، حيث ترتبط بزيادة خطر الإصابة بالسرطان وأمراض القلب.
وأشار الباحثون إلى أن النتائج مدعاة للقلق بسبب 8000 النكهات المتوفرة في السوق، والمصممة خصيصاً لجذب الشباب، لافتين إلى أن النكهات المستخدمة في السجائر الإلكترونية مثل تلك المستخدمة في الأطعمة، وبالتالي مرت على اختبارات السلامة، ولكن هذا ينطبق على التعرض للأكل وليس للاستنشاق.   
وقال كبير الباحثين “أندري كريستوف”، إن هذه السوائل التى توجد فى السجائر الإلكترونية تؤثر على التركيب الكيميائي للهواء داخل الرئتين.
وأضاف الباحثون أن السجائر الإلكترونية تحتوي على أكثر من مليون مرة مواد تضر الرئة والجسم أكثر من الهواء الملوث، وقد وجدت الأبحاث السابقة أيضا أنها تحتوي على السموم التى ترتبط بمشاكل الخصوبة، وقضايا نمو الجنين واضطراب الغدة الدرقية.
ونشرت الدراسة الجديدة في مجلة الجمعية الكيميائية الأمريكية.