تعرفي على فوائد اليانسون للرضع ..!

طبيبي – فوائد اليانسون للرُضع والأم المرضع

عادةً ما يبدأ الرضيع بالمعاناة من المغص عند بلوغه الأسبوعين من عمره وذلك إذا أتم تسعة أشهرٍ في بطن أمه، أو بعد الأسبوعين إذا وُلد قبل موعد ولادته، وقد يذهب الشعور بالمغص قبل بلوغ الرضيع سن 3-4 أشهر. وتُحدَّد مشكلة المغص عند الرضيع الذي يتلقى تغذية جيدة من حليب الأم أو من الحليب الصناعي ببكائه لأكثر من 3 ساعات يومياً، ولأكثر من 3 مرات أسبوعياً، ولأكثر من 3 أسابيع متتالية، إلا أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تدعو للبكاء كالإصابة بالعدوى، أو عدم انتظام ضربات القلب، أو ضغط أو التهاب في الدماغ والجهاز العصبي، وقد تكون مشكلة البكاء المستمر نتيجة مشاكل في العين، مثل ارتفاع ضغط العين والصفار، وقد يُعزى بكاء الرضيع لمشكلة في العظام أو العضلات.[٤]

يُحذر عادةً من استخدام العلاجات المُشتهرة بعلاج مغص الأطفال، ويُنصَح الأهلُ بالتحلي بالصبر حتى انقضاء فترة الأربعة شهورٍ الأولى وذهاب مشكلة المغص من تلقاء نفسها،[٤] إلا أنّ هناك الكثير من الوصفات المتعارف عليها في الطب الشعبي للتخفيف من المغص عند الرضع، ويُعد اليانسون من أهم الأعشابِ المستخدمة في هذه الوصفات، حيث إنه يُعتبر من أشهر الوصفات لتهدئة مغص الأطفال الرُضع،[٥]بالإضافة إلى ذلك فإن لليانسون فوائد أخرى متعلقة بالمُرضع، حيث يٌعد اليانسون مفيداً للمرأة خلال فترة الرضاعة، وذلك لأنه يدر ويزيد حليب الأم المرضع، كما أنه يخفف من الغازات وعسر الهضم والغثيان.[٦]

أعشاب ووصفات شعبية أخرى لمغص الأطفال

هناك الكثير من الأعشاب المشهورة التي تُستخدم في تخفيف المغص عند الأطفال، ومنها ما يأتي:

• الشمر: يُعدّ الشمر علاجاً طبيعياً لمغص الأطفال، حيث إنه يساعد على طرد الغازات وتحسين عمل الجهاز الهضمي، وله فائدة كبيرة في إدرار حليب الأم.[٧]

• البابونج: يفيد البابونج في تخفيف المغص عند الأطفال، كما أنه يخفف الأرق ومشاكل التسنين عند الأطفال، ويعالج مشاكل الجهاز الهضمي والغازات، ويعمل أيضاً على استرخاء عضلات المعدة والأمعاء.[٨]

ومن الخلطات المعروفة لمغص الأطفال هي خلطة الأعشاب المكونة من اليانسون، والبابونج، والشمر وذلك بدون إضافة السكر إليها، وإعطائها كوجبةٍ للطفل في المساء.[٥]

الوسوم