السليوليت .. هذه الأطعمة تساعدك على مواجهته

السليوليت هو عبارة عن تشوه في الجلد ينجم عن تنقره وترهله وتورم جيوب الدهن، وفي عصرنا هذا أصبح التخلص من السليوليت هماً يشغل بال الكثيرات، ومنشأ السليوليت وراثي بالأساس، وفي هذا المقال سنتعرف على تأثيرات بعض الأطعمة على السليوليت.
السليوليت

* ما هو السليوليت؟

قبل الكلام عن الأطعمة التي تؤثر على السليوليت cellulite يجب أولا التعرف على حقيقة السليوليت، واخذ فكرة بسيطة عنه.

ببساطة، السليوليت هو مزيج من تنقر الجلد وترهله وتورم جيوب الدهن التي تقع تحت الجلد في منطقة الفخذين والأرداف، ولذلك فان أي عامل يؤثر على أي من هذه الأعراض الثلاثة أو جميعها يمكن أن يؤثر على شدة السليوليت، وبالرغم من كون الوراثة عاملاً مهماً في حدوث السليوليت، إلا أنه يمكن لنمط الحياة أن يلعب دوراً كبيراً في تكونه، بما في ذلك ما يتناوله الشخص من الطعام أو الشراب.

وبصورة عامة فان السليوليت يصيب نسبة كبيرة من النساء، إلا أنه يصيب أيضا نسبة قليلة من الرجال مما يجعل منه مشكلة مشتركة يجب معرفة المزيد من المعلومات المتعلقة بها.

* أطعمة تؤثر على السليوليت

وتنقسم الأطعمة التي تؤثر على السليوليت إلى:

أولا: الأطعمة التي تزيد من شدة السليوليت


وتشمل هذه الأطعمة الأصناف التالية:

1. الكربوهيدرات البيضاء


الكربوهيدرات البيضاء هي الحبوب المصفاة، إذ يتم تجريد هذه الحبوب من الألياف والعناصر الغذائية الأخرى من أجل تخفيف طعمها، كما يساهم في إزالة الألياف من هذه الحبوب بتسهيل وتسريع عملية هضمها، مما يؤدى إلى ارتفاع سريع في سكر الدم، ويؤدي الارتفاع المزمن في سكر الدم إلى تلف الكولاجين والإيلاستين في بشرتنا من خلال تحفيزه الالتهاب في كل منها مما يفاقم السليوليت.

2. المارجرين والزبدة


وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الزبدة والمرجرين لديهم جلد أسوأ من أولئك الذين يتناولونها بكميات أقل، وذلك لأن تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة يسبب التهاب الكولاجين والإيلاستين، وعلى غرار ما يحصل عند الارتفاع المزمن في نسبة سكر الدم.

3. رقائق البطاطس والبطاطس المقلية


حتى لو تجاهلنا جميع الدهون المشبعة الموجودة في رقائق البطاطس والبطاطس المقلية، إلا أننا لا يمكننا تجاهل ما تحويه هذه الأطعمة من الملح؛ إذ يدفع استهلاك كميات كبيرة من الملح الجسم للاحتفاظ وتخزين الماء، وبالتالي توسع الجيوب الدهنية الموجودة في السليوليت، وهذا يزيد من تفاقم السليوليت.

ثانيا أطعمة ومشروبات تقلل من السليوليت


من المعروف علميا أنه لا يمكن لأي طعام أو شراب تتناوله أن يعالجه بصورة نهائية، إلا أن اتباع نظام غذائي متوازن من الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة والأحماض الدهنية أوميغا 3 يمكن أن يساعد في جعل الأرداف والفخذين على نحو سلس قدر الإمكان، ومن هذه الأطعمة والمشروبات التي تقلل منه.

السليوليت

1. الشاي الأخضر


يحتوي الشاي الأخضر على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، والتي تعتبر الآلية الرئيسية للجسم في مكافحة التهاب السليوليت المتفاقم؛ حيث وجدت إحدى الدراسات أن الشاي الأخضر يحوي على مضادات بنسبه أعلى بـ 100 مرة من فيتامين C، لذلك فإنه يوصى بشرب 2-3 كوب من الشاي الأخضر كل يوم، ولكن يجب أن تدرك أنه يحتوي على الكافيين، لذلك لا تتناول كميات كبيرة منه قبل النوم.

2. الأسماك وخاصة سمك السلمون 


الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون غنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3، وهذه الأحماض تعمل على حماية الجلد، إذ تزيد من رطوبته، وتجعله أكثر نعومة مما يعطيه شكلا صحياً؛ لذلك يوصى بتناول الأسماك بمعدل 1-2 مرة أسبوعيا.

3. الماء


إن شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميا هو أفضل وسيلة لطرد الجذور الحرة والسموم الأخرى التي تساهم في تلف الجلد وازدياد شدته ، ومن الحقائق المثيرة للاهتمام التي تخص شرب الماء، أن شرب الماء البارد المثلج يدفع الجسم إلى خسارة سعرات حرارية؛ إذ أن الماء لا يحتوي على سعرات الحرارية، ويضطر لاستخدام طاقة الجسم لتدفئة هذه المياه، وبالتالي فإن شرب المياه المثلجة يدفع الجسم إلى استخدام سعرات حرارية لتدفئة المياه الباردة أو المثلجة التي تتناولها.