زبدة اللوز : مصدر غني بالبروتين وفوائد أخرى كثيرة

طبيبي – زبدة اللوز

زبدة اللوز مكونة من لوز مطحون مخلوط مع عدّة مكوّنات أخرى مثل الملح البحري والعسل فيكون طعمها كريمياً كثيفاً ذو فوائذ جمة، حيث يزود الجسم بكمية كبيرة من فيتامين هـ الذي يعدّ من أهمّ مضادّات الأكسدة وبالتالي يحمي من الإصابة بالسرطانات والعديد من الأمراض.

فوائد زبدة اللوز

• تتميز زبدة اللوز باحتوائها على العديد من البروتين وبنسبة كبيرة إذا ما قارناها بالمصادر الرئيسية للبروتين مثل اللحوم الحمراء.

• تحتوي على العديد من الألياف التي تفيد الجهاز الهضميّ حيث تسيطر على عمليّة الهضم وتخلّص الأمعاء من حالات الإمساك.

• تعمل على تغذية الأنسجة.

• تساعد على تزويد الجسم بالأوميغا3 التي تعمل على الحفاظ على الحالة الصحية للقلب والشرابين وتخفض نسبة الكولسترول الضار كما تسيطر على عملية التمثيل الغذائي.

• تساهم في الحماية من مرض السكري عن طريق السيطرة على نسبة السكر في الدم.

• تسيطر على معدل ضغط الدم فتحمي من الإصابة بأية أمراض في الجهاز الدوري.

• تعالج من الأنيميا ومشاكل الدم وضعف المناعة.

• تهدّئ الأعصاب وتساعد على الخلود إلى النوم.

• تساعد في الحفاظ على صحة وجمال الأظافر.

• تعمل على ترطيب البشرة وإعادة رونقها ونضارتها وجمالها.

نصائح:

• بالرغم من فوائد زبدة اللوز الجمة إلا أن اللوز النيّء أكثر فائدة وينصح بتناوله بشكل أكبر.

• بدلاً من شراء زبدة اللوز الجاهزة يستحسن صنعها منزلياً حتى تكون طازجة وللحفاظ على كامل فوائدها ذون إضافة مواد صناعية لحفظ المنتج.

• لزيادة اللذة وزيادة الفائدة ينصح بإضافة القليل من القرفة أو القليل من الفانيلا إلى زبدة اللوز.

• يجب الحرص على أن تحفظ زبدة اللوز في الثلاجة أو في مكان ذو حرارة منخفضة.

• تساعد زبدة اللوز الأشخاص الذين يرغبون في رفع وزنهم حيث إنّها تحتوي على نسبة عالية نوعاً ما من السعرات الحرارية.

• ما يميز زبذة اللوز أنها لذيذة جداً بحيث يمكن تقديمها للضيوف كتحلية بعد العشاء أو في المناسبات إلى جانب أصناف أخرى من الحلويات مثل الكيك أو البسكويت حيث إنّ زبدة اللوز وحدها لا يمكن تقديمها كطبق حلويات وإنّما تقدم كإضافة علىأطباق الحلويات.

الوسوم