فوائد التفاح وتأثيره على الكولسترول السيء

أكدت دراسة جديدة، أن تناول التفاح يومياً، يخفض بشكل كبير من مستويات الكولسترول في الجسم، وتحديداً عند النساءوفي مرحلة سن اليأس، غير انه يساهم في تخفيض الوزن لديهن.

ثمرة التفاح، هي من الفواكه المحببة لدى البعض، لما لها فوائد صحية كثيرة، غير ان الباحثين توصلوا في دراسات اجرت مؤخرا، بان التفاح يمكن ان يؤثر على مستويات الكولسترول في الجسم، لاسيما وان تاثيره ظاهر لدى النساء، حسب دراسة علمية، تعتبر الاولى من نوعها، والتي قدم نتائجها الدكتور برهم ارجمندي، حيث تم فحص ايضا تاثير تناول التفاح على القلب، والاوعية الدموية، لدى النساء وتحديدا في سن الياس ( بعد انقطاع الطمث).
 وضمت الدراسة 160 امراة، تراوحت اعمارهن ما بين (45-65)عاما. اذ تم توزيع فئة الدراسة على مجموعتين. المجموعة الاولى، طلب منها تناول التفاح المجفف يوميا، وبكمية تزن 75 غراما ولمدة عام كامل. اما المجموعة الثانية، فقد تلقت الخوخ المجفف لمدة عام. وبعد ذلك اخذت اختبارات الدم وبفترات متفاوتة، بدات بثلاثة اشهر، ومن ثم ستة اشهر، وانتهت بسنة واحدة. وقد عرضت نتائج الدراسة في ابريل من عام 2011، في مؤتم Experimental Biology المنعقد في واشطن.

فاجات نتائج الدراسة الدكتور ارجمندي، والتي ظهرت بعد ستة اشهر فقط من التجربة، حيث لاحظ ارجمندي، حدوث تغيرات كبيرة في مستويات الكولسترول، لدى النساء اللواتي تناولن التفاح. حيث وجد انخفاض الكولسترول السيء LDL بنسبة 23%، في حين تم العثور على زيادة في الكولسترول الجيد HDL بنسبة 4 ، وقد ادى الاستهلاك اليومي للتفاح ايضا، الى الحد من عوامل الخطر الاخرى المسؤولة عن امراض القلب.

غير ان فاكهة التفاح، تساعد في تخفيض الوزن حسب ما ذكر الباحثون. وعلى الرغم من ان وجبة التفاح المجفف اليومية المقدمة للنساء، تحتوي على 240 سعرة حرارية، الا ان وزن النساء انخفض بمعدل 1.5 كغم.

احد الاسباب المحتملة لتخفيض الوزن هو البكتين Pectin، وهو ليف قابل للذوبان في الماء، والمعروف انه يمنح الانسان الشعور بالشبع. وتعرف مادة البكتين، على انها تضيف كثافة للطبخ، وتساعد في تنظيم انتقال الماء بين الخلايا. فهذه المادة جيدة للاشخاص، الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي، او من الاسهال، لانها تعمل على تكثيف السوائل في الامعاء.

اكتشف المزيد حول: الكولسترول وعلاجاته

التفاح يجذب الكولسترول السيئ

 

“ان المواد الموجودة في التفاح، تجذب الكولسترول السيئ وتخرجه خارج الجسم، وهذا بمثابة فرشاة طبيعية لتنظيف الجسم”، هذا ما اشارت اليه اخصائية التغذية، ومستشارة التغذية لمرضى القلب في مركز، مونتيفيوري في نيويورك، جيسيكا شابيرو.

وقد اظهرت دراسات سابقة، فوائد صحية اضافية للتفاح. اذ يحتوي التفاح على كميات كبيرة من المواد المضادة للاكسدة، وعلى مركب ذو مفعول وعائي يدعى كويرسيتين Quercetin. يعمل على ابطاء عملية هضم الكربوهيدرات، ويساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم. غير ان فاكهه التفاح، هي الفاكهه الوحيدة التي ترتبط بتقليل فرص الاصابة بسرطان الرئة. وقد اظهرت ابحاث سابقة، ان مادتي البكتين Pectin، والبوليفينول EGCG، المتركزتان في التفاح، تساعدان على زيادة التمثيل الغذائي، وتخفيض انتاج الجزيئات التي تطور الالتهابات.

وهناك بعض الاطعمة الاخرى المجاورة لفاكهة التفاح والتي تساعد في تخفيض مستوى الكولسترول في الجسم :
ان الخضار الخضراء مثل: الكرنب، الملفوف، والبروكلي، جيدة للاوعية الدموية. وقد وجدت الدراسات الحديثة، ان هذه الخضار تحتوي على مواد طبيعية مضادة، تعمل على تحييد السموم المسببة للسرطان، وتوقف او تبطئ نمو الخلايا السرطانية.

الثوم: يعرف بانه مضاد للالتهابات، وهو ايضا يحارب عمليات الاكسدة. ويمكن ملاحظة عملية الاكسدة، عندما يتحول لون قطعة التفاح الى اللون البني. وعندما يتاكسد الكولسترول السيئ LDL في الجسم، فانه يخلق “تاثير الدومينو”، الذي يزيد من مخاطر الاصابة بامراض القلب. ويذكر ان المواد المضادة للاكسدة الموجودة في الثوم، تحمي الاوعية الدموية من الاصابة بالضرر.

الفراولة: وضمن دراسة اجريت على رجال ونساء يعانون السمنة المفرطة، فقد وجد ان اضافة، وجبة الفراولة الى الوجبة الغير صحية، مثل: الخبز والزبدة، منعت زيادة عملية اكسدة الكولسترول السيء LDL، وهي العملية التي تؤدي الى تصلب الاوعية الدموية، وتزيد من فرص الاصابة بالنوبات القلبية، والسكتات الدماغية. غير ان الفراولة تعمل على تخفيض مستويات الانسولين، و انخفاض ضغط الدم، وتقليل الضغط على القلب.

الشوكولاتة الداكنة، وبناءا على دراسة اجريت في السويد لمدة 9 سنوات، و شملت 23000 امراة. حيث اثبتت الدراسة ان النساء اللواتي تناولن الشوكولاتة الداكنة اسبوعيا، كانوا اقل عرضة، للاصابة بقصور القلب بنسبة 32%.