الكركم يقلل من خطر الإصابة بالسرطان والاكتئاب والربو!

يشتهر الكركم بفوائده الصحية العديدة، وحاولت العديد من الدراسات كشف ذلك والتأكد منه، فما هي آخر الأبحاث بهذا الصدد؟
تمكن احد البرامج التلفزيونية Trust me Im a doctor الذي يعرض على شاشة BBC من تاكيد بعض الفوائد الصحية المرتبطة بتناول الكركم، حيث ربط الطبيب القائم عليه ما بين تناول الكركم والاصابة بالامراض المختلفة مثل السرطان، فالكركم ساعد في تبطيء عملية انتشار السرطان، كما غير بعض الجينات المسؤولة عن الاصابة بالاكتئاب والربو.

 

وعقب الطبيب مايكل موسلي Michael Mosley على ان الدراسات السابقة تمت تجربتها على الفئران فقط، ولكن الهدف من الدراسة الحالية هو تجربتها على الانسان ايضا، لذا استهدف القائمون على الدراسة ما يقارب الـ 100 مشترك تراوحت اعمارهم ما بين 40 و50 عاما، وذلك بالتعاون مع University College London، وتم توزيعهم الى مجموعات على النحو التالي:

المجموعة الاولى: تناول المشتركون فيها ملعقة صغيرة من الكركم يوميا بعد دمجها مع الطعام لمدة 6 اسابيع.
المجموعة الثانية: تناول المشتركون مكمل غذائي يحتوي على نفس الكمية من الكركم المتناولة من قبل المجموعة الاولى.
المجموعة الثالثة: لم يتناول فيها المشتركون الكركم.
 

واوضحت الدراسة ان المادة الفعالة في الكركم تدى الكركمين Curcumin، الى جانب 200 مركب اخر ، الا ان الكركمين هو الذي يعطي للكركم لونه الاصفر ايضا. حيث قام الباحثون بدراسة اثر هذه المركبات على المشتركين بعد انتهاء التجربة.

قام الباحثون باخذ عينات من الدم من جميع المشتركين قبل وبعد التجربة بالاضافة الى النظر في الجينات الخاصة بهم، ووجدوا تغيرا ملحوظا في جينات المجموعة الاولى، اي من اضافوا الكركم الى غذائهم، بمعنى ان هذه الجينات التي تغيرت للافضل كانت مسؤولة عن الاصابة بالسرطان والاكتئاب والحساسية مثل الربو.

الا ان الباحثون اوضحوا ان هذه التغيرات كانت في عينات الدم التي قاموا باخذها، الا ان هناك حاجة للتاكد من وجود نفس التغيرات في الانسجة.

ويامل القائمون على هذه التجربة البسيطة ان يتم القيام بالعديد من الابحاث المستقبلية حول الكركم وفوائده ولكن باستهداف الانسان.