التهابات الانف الدوائي ، وقايه و علاج بقلم الدكتور عمار صادقي

يعتبر الاستخدام الخاطئ لقطرات و بخاخات الأنف المضادة للاحتقان السبب الرئيسي لحدوث هذه الالتهابات. هذه القطرات تستعمل لمده لا تتعدى الأسبوع و بمقدار ثلاث مرات يوميا فإذا زاد عن ذلك تسبب ردة فعل من انسجة الانف فتبدأ بالتضخم بعد فترة زمنيه قصيره و تسبب الانسداد فيستخدم المريض القطره مرة اخري وتعاد الكّره مرة أخري و بمرور الوقت يصبح المريض غير قادر عن الاستغناء عنها فتلازمه أينما ذهب. فبذلك تؤدي الى الضرر بالاغشيه و الأنسجة الموجودة بالأنف و الجيوب الانفيه و عدم قدرتها على اعادة بناء نفسها. يصعب علاج هذه الحالات لذلك ننصح بمراجعة أطباء الانف و الإذن اصحاب الاختصاص لإجراء الفحوصات اللازمة للتشخيص و لعمل خطة علاج و في العاده تستغرق هذه فتره زمنية وتكون على مراحل بالمرحلة الاولى و ثانيه يستخدم الأطباء بعض الادويه للتخلص من أثار استخدام هذه القطرات و قد يضطر الطبيب للتدخل الجراحي في المرحلة الثالثه. فأنصح المرضى بقراءه الإرشادات الطبيه الموجودة في هذه الادويه و عدم تناولها لفترة طويله و الأخذ بتعاليم و نصيحة الاطباء. 

 درهم وقايه خَيْرٌ من قنطار علاج.

  
د عمار إبراهيم صادقي.

إنترناشنال كلينك.

البورد الألماني بجراحه الانف و الإذن و الحنجرة و تخصص دقيق بجراحه الانف

الوسوم