فوائد التفاح الأخضر للرجيم والصحة

لطالما اشتهر التفاح بالعديد من الفوائد، مثل دوره في محاربة اضطرابات الجهاز الهضمي، والمساعدة في خفض مستويات الكولسترول، وتنظيم مستويات السكر في الدم. وهذه أشهر فوائد التفاح الأخضر.

التفاح الأخضر وتعزيز المناعة

يعد التفاح الأخضر أحد أشهر مصادر مضادات الأكسدة والمركبات الفلافونويدية ومصدراً لفيتامين C، وهي مركبات:

• تساعد في الحفاظ على خلايا الجسم وحمايتها من التلف.

• تعمل على محاربة الشوارد الحرة والسموم في الجسم، ما يساهم في زيادة مناعة الجسم ووقايته ضد الالتهابات والميكروبات.

• تقلل من فرص الإصابة بالأمراض المزمنة كأمراض القلب والسكري.

فوائد التفاح الأخضر لمكافحة الربو

عادة ما ينصح مرضى الربو بتناول تفاحة يومياً على الاقل وذلك للمساعدة في التخفيف من الحساسية وصعوبة التنفس! ويعود هذا لمحتوى التفاح من مضادات أكسدة ومعادن وفيتامينات تساهم في التخفيف من ردود الفعل التحسسية وتعزيز جهاز المناعة.

أفاد باحثون بريطانيون أن البالغين الذين يتناولون حبتين على الأقل من التفاح أسبوعياً، فهم أقل عرضة للاصابة بالربو بنسبة تصل الى الثلث، كما وجد أن أطفال الأمهات اللواتي تناولن التفاح خلال الحمل كانوا أقل عرضة للاصابة بالربو خلال السنوات الخمسة الأولى من حياتهم.

الحفاظ على صحة الجلد والبشرة

إن تناول التفاح الأخضر يساهم في:

• إعادة بناء الخلايا وتجديدها ويحمي أغلفتها ضد الجذور الحرة بفضل محتواه من مضادات الأكسدة القوية .

• مكافحة التجاعيد وعلامات الشيخوخة.

• تعزيز عملية بناء الكولجين الذي يدخل في تركيب البشرة وخلايا الجلد، ويعزز صحة بشرتك ونضارتها، نظراً لمحتواه من فيتامين سي.

• الوقاية من حب الشباب والبثور وبعض الامراض الجلدية.

كما أن التفاح الأخضر هو مصدر للفيتامينات  والمعادن المهمة للبشرة، مثل: فيتامينات ب، والبوتاسيوم، والنحاس، والتي تعطيها المظهر البراق والملمس الرائع.

التفاح الأخضر لتعزيز صحة الشعر

تماماً كأي جزء آخر من الجسم، يحتاج الشعر إلى المغذيات والعناصر المهمة لنموه، والتفاح الأخضر:

يحتوي على مجموعة من هذه المغذيات، مثل: الزنك، والنحاس، والمنجنيز، والبوتاسيوم، والحديد، والتي تلعب دوراً كبيراً في نمو الشعر وتقويته ومنع تساقطه.

يساهم في مكافحة قشرة الرأس عن طريق ترطيب فروة الرأس وتغذيتها ومنع جفافها.

محاربة مرض الزهايمر

عادة ما يعاني مرضى الزهايمر من مشاكل في الذاكرة، مما يؤثر على سلوكهم وحياتهم، وتبدأ هذه الحالة ببطء وتزداد سوءاً مع التقدم في السن. ووجدت الدراسات ان تناول التفاح الأخضر:

يساهم في تعزيز الصحة العقلية ومحاربة الامراض المرتبطة بالتقدم في العمر مثل مرض الزهايمر بسبب محتواه من مضادات الأكسدة التي تحافظ على سلامة الخلايا العصبية.

يحافظ على سلامة الجهاز العصبي نظراً لكونه مصدراً لمجموعة من فيتامينات B  الضرورية لصحة وسلامة الاعصاب.

التفاح والأخضر وصحة العظام

التفاح الأخضر هو مصدر لمجموعة من المعادن المهمة للحفاظ على صحة العظام ونموها بشكل سليم، مثل: الكالسيوم، والنحاس، والبوتاسيوم، والزنك، والمنجنيز، والحديد، كما ويساعد تناول التفاح الاخضر في الوقاية من الالتهابات مثل الروماتيزم ويعزز عمل الغدة الدرقية.

تعزيز عملية التمثيل الغذائي في الجسم

التفاح الأخضر مصدر غني للألياف الغذائية مما يساعد على:

تعزيز عملية الهضم وحركة الأمعاء وبالتالي زيادة التمثيل الغذائي.

إزالة السموم من الجسم وتعزيز عمل الجهاز الهضمي لاداء هذه العملية.

رفع مستويات الأوكسجين في الجسم من خلال زيادة عملية بناء الهيموجلوبين الذي يدخل في تكوين كريات الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الاوكسجين الى خلايا الجسم المختلفة.

القيمة الغذائية

يعد التفاح الأخضر مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية وفقيراً بالسعرات الحرارية، ولعل أكثر ما يشتهر به هو:

الألياف الغذائية التي يحويها بنسب عالية، فحبة متوسطة من التفاح تحوي ما يقارب 5 غم من الألياف، أي ما يعادل الكمية الموصى بتناولها يومياً – 25 غم.

يعد التفاح مصدراً لعدد من الفيتامينات المهمة مثل: فيتامينات B، وفيتامين C، والبيتا كاروتين.

يعتبر التفاح مصدراً للعديد من مضادات الأكسدة ومجموعة من المعادن المهمة، مثل البوتاسيوم والحديد والنحاس والمنجنيز.

إليك ما يحويه 100 غم من التفاح من قيم غذائية بحسب وزارة الزراعة الامريكية USDA:

السعرات الحرارية

52 سعر حراري

الكربوهيدرات

14 غم

البروتينات

0 غم

الدهون

0 غم

الالياف الغذائية

2 غم

البوتاسيوم

107 ملغم

الصوديوم

1 ملغم

التفاح الاخضر للرجيم

قد لا يوجد غذاء خارق يساعد على نزول الوزن، إلا أن هناك أغذية إن قمت بإدراجها ضمن نظامك اليومي ستساهم في المساعدة على نقصان الوزن كما هو الحال مع التفاح! إن تناول التفاح الأخضر باعتدال وضمن  نظام غذائي متخصص لانقاص الوزن سيزيد من فعالية انقاص الوزن بالإضافة إلى الفوائد التي سيمد بها الجسم.

إن مجرد استبدال الوجبات عالية السعرات بالتفاح الاخضر سيساعد على نزول الوزن، إذ أن تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف قد يساعد على الحد من خطر التعرض للسمنة من خلال :

1 كون هذه الاطعمة تحتاج فترة أطول للمضغ مما يزيد من إنتاج اللعاب الذي يمتزج مع الغذاء مما يساهم في امتلاء المعدة وزيادة الشبع .

2 تعزيز عملية الامتصاص للمواد الغذائية وتوازنها، فتناولك لكمية أعلى من مصادر الالياف يعني بطء في عملية الامتصاص والهضم، مما يساهم في امتصاص أقل للأغذية التي تعد مصدر للسعرات.

بالاضافة إلى ذلك فقد أظهر بعض الدرارسات أن نوع الوليفينول الذي يحويه التفاح بشكل خاص قد يساهم في نزول الوزن ويقلل من الدهون في الجسم، وينصح عادة بتناول التفاح ما قبل تناول الطعام بما يقارب 15 دقيقة لتحصيل الفائدة المرجوة في موضوع نزول الوزن.

فوائد التفاح الأخضر للحامل

خلال فترة الحمل عادة ما توصى الحامل باتخاذ الحذر اتجاه كل ما تأكل حرصاً على سلامتها وسلامة جنينها. وعادة ما يتم توصيتها للتركيز على بعض الاغذية بشكل خاص خلال هذه المرحلة الحساسة، ومن بين هذه الأغذية يأتي التفاح الاخضر الذي يحمل العديد من الفوائد لكل من الام والجنين. فقد أظهرت بعض الدراسات أن تناول الحامل لنظام غذائي صحي يشمل التفاح  ما قبل الولادة يساهم في تعزيز صحة المولود القادم. اليك أشهر فوائد تناول التفاح خلال الحمل:

1 وقاية الجنين ضد نوبات الربو في المراحل الاولى من الطفولة.

2 يحتوي التفاح على معادن مهمة لتعزيز صحة العظام والمفاصل لدى الام والجنين، فهو مصدر للكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس والمنجنيز وكلها عناصر مهمة لنمو العظام وتقويتها.

3 تناول التفاح يساهم في الوقاية من أنيميا الدم، إذ يعتبر التفاح مصدراً للحديد.

4 يساعد التفاح على تسهيل عملية الهضم وتعزيزها وازالة السموم من الجسم، كما ان التفاح مصدر غني بالألياف الغذائية مما يساهم في وقاية الحامل من الاصابة بمشاكل التلبكات المعوية والامساك.

5 يضمن تناول التفاح العالي بالالياف الغذائية والبوتاسيوم السيطرة على مستويات  السكر في الدم ومستويات ضغط الدم والحفاظ على انتظام دقات القلب لدى المراة الحامل.

6 تناول التفاح يعزز مناعة الام والجنين، فهو مصدر لمضادات اكسدة قوية ومهمة في الدفاع عن الجسم ضد الميكروبات والجذور الحرة.

فوائد التفاح الأخضر على الريق

توجد العديد من الأسباب التي قد تدعم عادة تناول التفاح الأخضر على الريق فور الاستيقاظ من النوم، ومن بين هذه الأسباب:

1- تعزيز المناعة وتقويتها

فمن الجميل أن تبدأ نهارك بمصدر لمضادت أكسدة قوية ومركبات تحمي جسمك وخلاياه ضد السموم والملوثات مثل التفاح، فهو مصدر لفيتامين C وعدد من المركبات الفلافينويدة القوية التي تحمي الخلايا وتكافح الجذور الحرة.

2- التفاح الأخضر وتنظيم سكر الدم

إن تناول التفاح الاخضر على الريق يساعد في استقرار مستويات السكر في الدم بفضل محتواه العالي من الألياف الغذائية القابلة للذوبان والتي تبطىء من امتصاص السكر في الامعاء، وهذه العملية تعزز عمليات التمثيل الغذائي في جسمك، مما يجعل تناول التفاح مثالي في الصباح خاصة لمرضى السكري.

كما بينت دراسات أن تناول النساء للتفاح الاخضر على الريق جعلهن أقل خطراً للاصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة تصل الى 30%.

3- خسارة الوزن

يمكنك محاربة الجوع الصباحي، واختيار وجبة خفيفة سريعة وفي نفس الوقت تحافظ على وزنك من خلال تناولك لتفاحة خضراء، فهي مصدر قليل بالسعرات الحرارية وغني بالألياف الغذائية التي تساعد في الشعور بالشبع والامتلاء.

كما وأن الالياف التي تحويها التفاحة تساعد في تعزيز عمل الأمعاء وتسهيل عملية الهضم، إلا انها بالطبع لن تكون كافية لتلغي وجبة الإفطار المطلوبة منك، لذا بعد تناولها بفترة بسيطة احرص على تناول وجبة افطارك المتكاملة.

4- تنظيم دقات القلب

يحوي التفاح على معدن البوتاسيوم المهم جداً لعمل الاوعية الدموية والقلب، وتنظيم ضغط الدم في الجسم.

والانسان يحتاج تناول 4700 مللغم من البوتاسيوم يومياً، وأكل تفاحة خضراء يمكن أن يوفر لك ما يقارب 115 مللغم من ذلك، مما يساعد في الحفاظ على ضغط دمك وانتظام دقات قلبك.

5-  التفاح الأخضر وصحة الفم والأسنان

ان تناولك لتفاحة على الريق يساعد بفضل محتواها من الالياف في زيادة افراز اللعاب في الفم، وهذا يساعد في تقليل كمية البكتيريا في الم والجفاف، مما يمنع حدوث تسوس الاسنان والرائحة الكريهة للفم والتهابات اللثة، لذا فاحرص على تناول التفاح صباحاً لتعزيز صحة فمك ورائحة نفسك.