اعشاب للتخسيس ما هي وكيف تعمل؟

من اتباع نمط الحياة الصحي والنزول التدريجي للوزن عن طريق ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي صحي وملائم، والأهم من كل ذلك التحلي بالصبر لرؤية النتائج. الا أنه وللأسف لا زال الكثيرون ورغم درايتهم بمضار الطرق الأخرى على صحتهم، الا أن صبرهم القليل، وحاجتهم لرؤية النتائج السريعة، تجعلهم يستعجلون الأمور ويقومون بالبحث وتجريب طرق أخرى وجديدة، من:

• رجيمات قاسية وسريعة

• اللجوء لحبوب التنحيف والأدوية

• استخدام أعشاب للتخسيس.

وبالطبع فإنهم يدركون الحقيقة لاحقا وبعد مواجهة المضار المترتبة على سوء الاستخدام، وأقلها: الاكتئاب والشحوب والارهاق والوهن وهبوط الضغط، بالاضافة الى الحقيقة المُرّة وهي أنهم يعودون الى ضعف أوزانهم في أوقات قياسية، فيبدأ البعض منهم بالبحث عن الطرق المثالية والعلمية الملائمة لهم، ومن بين هذه الطرق والتي أصبحت دارجة ومستخدمة ويتم ارفاقها بنمط غذائي أو رجيم معين، استخدامهم اعشاب التخسيس  والتنحيف الدارجة والتي قد أثبت العلم وتأكد من ايجابيتها في انزال الوزن، وصنف الاثار الجانبية المترتبة على استخدامها، وكيف يتم ذلك. وفيما يلي ندرج بعضا من هذه الأعشاب التي قد يكون لها أثرا على عملية الأيض لديك أو على شهيتك:

• القرفة

• الزنجبيل

• الشاي الأخضر

• بذور الكتان

• الجينسينخ

من الأمور الايجابية والتي تشتهر بها القرفة في تأثيرها على الصحة بأنها:

• تمنع الالتهابات وتعتبر مضادة للعديد من الفطريات والطفيليات.

• تشكل مصدراً ممتازاً للألياف الغذائية، الحديد والكالسيوم.

• ناجعة في خفض مستوى السكر بالدم، فقد اظهرت العديد من الدراسات ان من فوائد القرفة انها تؤدي الى ابطاء سرعة الهضم وامتصاص الطعام في الأمعاء، مما قد يخفف من ارتفاع مستويات السكر في الدم.

• تضيف نكهة حلوة إلى الأطعمة، والتي يمكن أن تساعد في تثبيط الرغبة الشديدة بتناول الأطعمة وخاصة ذات المذاق الحلو.

• أُثبت أيضا  أنها تساعد على نقل الدهون من الكبد بحيث يستطيع الجسم استخدامها للحصول على الطاقة، وزيادة معدل عمليات أيض الدهون وحرقها بسهولة أكبر.

• تخفيض الكولسترول السيء “LDL”.

• ومن هنا قد يكون لها دورا كبيرا في تقليل الشهية ومكافحة الدهون في الجسم وبالتالي المساعدة على فقدان الوزن. لذا يمكن اعتبار القرفة بجدارة من أعشاب التخسيس.

آثار جانبية:

على الرغم من أن استخدام القرفة قد يكون امناً، الا أنه في بعض الحالات علينا الانتباه وتجنب الاستخدام المنتظم والمفرط لها، فهذا قد يؤدي الى هبوط ضغط الدم، كما وانها قد تشكل خطورة على السيدة الحامل أو المرضع أو على الاشخاص الذين يعانون الحساسية منها.