انتفاخ القدمين او الكاحل !

والكاحلين هو احد الأعراض الشائعة بين الكثير من الناس. قد ينتج ذلك بسبب ، الحمل والولادة ، الأدوية ، إصابة ، مرض ، التهاب ، الورم اللمفي ، تجلط الدم او غيرها من العوامل. كذلك فإن الاشخاص الذين يقضون معظم وقتهم في الجلوس او الوقوف هم في خطر تطوير تورم الكاحلين او كفات الأقدام .

تورم الكاحلين والقدمين يظهر بالإرتباط مع عامل أخر ولذلك فقد يترافق بالألم ، بتغييرات في لون البشرة ، تغييرت في نسيج الجلد لأحد أو كلا الكاحلين، شعور بالحرارة في الجلد وأكثر من ذلك.

في العديد من الأحيان يكون السبب هو الوذمة – احتباس الماء في منطقة الكاحل أو كف القدم الذي يؤدي للإنتفاخ. معظم العوامل التي تؤدي لإنتفاخ  كف القدم تؤدي ايضا الى إنتفاخ الكاحل. بعض العوامل الشائعة هي:

الوذمة – التورم الناجم عن الوقوف لفترات طويلة أو المشي.

الحمل – تورم طبيعي الذي تعاني منه معظم النساء الحوامل

الأدوية – العديد من الأدوية لها التأثير الجانبي لاحتباس السوائل التي تسبب التورم. الأدوية التي قد تؤدي للإنتفاخ هي من فئة مضادات الالتهابات وبشكل عام كذلك السيترويد ، الهرمونات، أدوية مرضى السكري، مضادات الإكتئاب ، أدوية القلب التي تعيق عمل قنوات الكالسيوم.

إصابة – كل صدمة للقدم او الكاحل، خصيصا الكسر او الخلع، قد تؤدي للتورم .

الأمراض – أمراض القلب والكبد والكلى قد تسبب التورم في الجسم نتيجة للتغيرات في توازن الماء والاليكتروليت.

الالتهاب – موضعي او عام ، قد يسبب التورم.

الورم الليمفومي – التورم الناجم عن إنسداد الأوعية الليمفاوية التي تتسبب بإحتباس السائل الليمفاوي في منطقة معينة.

تجلط الدم – انسداد في الأوعية الدموية وخاصة في الأوردة  قد يتسبب بتسرب السوائل من الأوعية الدموية الى الأنسجة.

انتفاخ القدمين

انتفاخ القدمين: 

ترتبط الأعراض بالمرض او المسبب للتورم في المقام لأول . يضغط الجلد بسهولة ويتغير لونه الى الأبيض ويعود ببطء الى حالته المنتفخة الأولية ، بعد إزالة الإصبع الضاغطة . بعد انتزاع الأحذية او الجوارب نرى علامات بيضاء على الجلد – هذه علامة كلاسيكية للتورم.

غالبا ما تؤدي إراحة القدمين ، الإستلقاء على الظهر ورفع الأقدام فوق ارتفاع القلب الى التخفيف من التورم بل وانها قد تزيله بشكل تام. بالرغم من ذلك ، هنالك أمراض مزمنة او أدوية التي يتعاطاها المريض التي تتسبب بتورم مزمن وبالتالي يصبح الجلد أكثر صلابة واحيانا معدوم اللون ولا يعود لوضعه الطبيعي والعادي حتى بعد امضاء العديد من الساعات مع رفع الأقدام. هكذا على سبيل المثال الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب المزمن يعانون ايضاً من التورم في كلا الكاحلين مع التغييرات في الجلد.

حالات طبية معينة قد تؤدي الى أعراض فريدة من نوعها ، على سبيل المثال:

النقرس– تشمل أعراض كانتفاخ القدمين ؤتورم في اصبع القدم الكبير الذي يرافقه احمرار ، حرارة وألم ، التهاب المفاصل مع تورم والام المفاصل ، او عدم توازن الالكتروليت  مع مستوى مغنيسيوم منخفض ، الذي يؤدي الى انقباضات في القدمين.

الحمل – يظهر تورم مفاجئ في القدمين والكاحلين أثناء الحمل، عادة بعد الأسبوع ال -20 ، وقد يكون العارض الأول لتعزيز تسممالحمل.

إصابة في الكاحل او التهاب – غالبا ما يحدث في واحد فقط من  الكاحلين ، ولكن قد يكون كذلك في كلاهما.  كما ان الإصابة او الالتهاب قد تظهر في الكاحل وتنتقل بعدها للقدم والعكس صحيح. التورم الناتج عن الإصابة عادة مايحدث في المنطقة المصابة وتترافق بالام واحيانا بإحمرار وحرارة في المنطقة المصابة.

مضاعفات تورم الكاحل وانتفاخ القدمين :

قد يؤدي تورم الكاحل او انتفاخ القدمين الى الالام خلال المشي او الركض. قد يؤدي التورم المزمن الى تغييرات في لون الجلد والتقرحات الجلدية. التقرحات الجلدية يمكن أن يصيبها إلتهاب من حين إلى اخر وهذه الإلتهابات يمكن أن تؤدي الى تفاقم عن طريق الدمامل،إلتهابالهلل وحتى التسبب بالموت.

كيف يمكن منع تورم الكاحلين وكفات القدمين؟<<< تمارين يمكن أن تحسن تدفق الدم وتوزيع السوائل في الجسم • تغذية صحية - الإفراط في إستعمال الملح في الغذاء يؤدي إلى احتباس السوائل والتورم. • الجلوس أو الوقوف المتواصل يسبب التورم ولذلك يجب التحرك قدر الإمكان، وعند الإستلقاء يجب رفع القدمين فوق مستوى القلب. • الوزن الزائد يؤدي الى تراكم السوائل ولذلك فإن التخلص من الوزن الزائد يؤدي الى تخفيف الضغط على المفاصل والعضلات. • يجب فحص ما إذا كانت الأدوية التي تتناولونها تؤدي إلى تراكم السوائل. • يجب الإمتناع عن الكحول،السجائر ومواد أخرى التي يمكن أن تؤدي الى التورم.

الوسوم