دم في البول: أسباب وأعراض

في بعض الأحيان يعاني بعض الأشخاص من وجود الدم في البول، وهي حالة طبية تعرف باسم البيلة الدموية (Hematuria)، فما الأسباب الكامنة ورائها، وهل تترافق مع أية أعراض؟ وهل من الممكن أن تسبب مضاعفات خطيرة على الصحة؟

ماذا يعني وجود الدم في البول؟

وجود الدم في البول يعني امتزاج الدم مع البول، ويكون ذلك ناتجاً عن عدة أسباب أو حالات طبية مختلفة، مثل العدوى أو اصابة الكلى أو السرطان.

قد يكون الدم واضحاً في البول، أو قد يكون بكميات قليلة لا يمكن رؤيته بالعين المجردة.

وجود أي كمية من الدم في البول قد تكون مؤشراً على وجود مشكلة صحية خطيرة، حتى وإن حدث الأمر مرة واحدة فقط.

أنواع البيلة الدموية

هناك عدة أنواع من البيلة الدموية، والتي تقسم على النحو التالي:

1- بيلة دموية عيانية

هو وجود كمية كافية من الدم في البول، ليصبح لون الاخر، أي البول زهري أو أحمر أو تلاحظ وجود بقع من الدم فيه.

2- بيلة دموية مجهرية

وهي الحالة لا تمكن خلالها من ملاحظة وجود الدم في البول بسبب وجود كمية قليلة جداً.

يتم الكشف عن هذا النوع من البيلة الدموية مخبرياً.

أسباب وجود الدم في البول

هناك عدة أسباب من شأنها أن تؤدي إلى وجود الدم في البول، وعادة ما يكون ناتج عن مشاكل في المهبل عند المراة أو مشاكل في القذف لدى الرجل أو مشاكل في حركة الأمعاء عند الجنسين.

1- العدوى

تعد من المسببات الأكثر شيوعاً لوجود الدم في البول.

العدوى قد تصيب أي مكان في المسالك البولية، سواء المثانة أو الكلى.

عادة ما تحدث العدوى عندما تنتقل البكتيريا إلى الأعلى عن طريق الإحليل، وهو الأنبوب الذي يحمل البول من المثانة إلى خارج الجسم.

في بعض الأحيان قد تنتقل العدوى إلى المثانة والكلى، وقد تسبب الألم والشعور بالحاجة إلى التبول المستمر.

2- الحصى

من الأسباب التي تؤدي إلى وجود الدم في البول هي الحصى في المثانة أو الكلى.

وهي عبارة عن بلورات تتشكل من المعادة الموجودة في البول.

من الممكن أن تتكون الحصى في داخل الكلى أو المثانة.

الجدير بالذكر أن الحصى كبيرة الحجم قد تسبب انسدادات تؤدي إلى وجود الدم في البول الذي يترافق مع ألم.

3- تضخم البروستاتا

لدى الرجال في منتصف أعمارهم وأكبر من ذلك، يكون تضخم البروستاتا من أحد المشاكل المسببة لوجود الدم في البول.

تضخم هذه الغدة الموجودة أسفل المثانة وبالقرب من الإحليل يؤدي إلى الضغط على الإحليل، مما يسبب في وجود مشاكل عند التبول وافراغ المثانة بشكل كلي.

هذا الأمر من شأنه أن يسبب إصابة الرجال بالتهابات في المسالك البولية وبالتالي وجود الدم في البول.

4- مشاكل في الكلى

هي من المشاكل الأقل شيوعاً والتي من شأنها أن تؤدي إلى وجود الدم في البول.

لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6- 10 سنوات فإن إصابتهم بنوع معين من التهاب الكلى قد ينتج عنه وجود الدم في البول.

5- الإصابة بالسرطان

والمقصود هنا سرطان المثانة أو الكلى أو البروستاتا، فمن شأنهم أن يسببوا وجود الدم في البول.

عادة ما يكون هذا عرض مترافق مع المراحل المتأخرة من الإصابة بالسرطان.

6- تناول بعض أنواع الأدوية

تناول بعض أنواع الأدوية قد يسبب وجود الدم في البول، ومن بين هذه الأدوية ما يلي:

البنسلين

الأسبرين

• مميعات الدم.

7- أسباب أقل شيوعاً

هناك بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى وجود الدم في البول، إلا أنها أقل شيوعاً مقارنة بالمذكورة سابقاً، ومن بينها الإصابة اضطرابات نادرة في الدم.

معلومة هامة: عليك مراجعة الطبيب فور ملاحظتك لوجود الدم في البول، أو كنت تعاني من مشاكل في التبول.

الحماية من البيلة الدموية

حماية نفسك من الإصابة بالبيلة الدموية يعد أمراً هاماً جداً، ومن الممكن القيام بذلك من خلال:

• تقليل خطر الإصابة بالعدوى: عن طريق تناول كمية كافية من الماء والتبول الفوري بعد ممارسة الجنس بالإضافة إلى الحفاظ على نظافة المناطق الحساسة.

• حماية نفسك من الحصى: من خلال تناول كميات كافية من الماء وتجنب تناول كميات عالية من الأملاح.

• تقليل خطر الإصابة بسرطان المثانة: عن طريق الإقلاع عن التدخين وتقليل تعرضك للمواد الكيميائية وشرب كمية كافيةمن الماء.

الوسوم