نصائح للحجاج المصابين بأمراض القلب

يتوجه العديدد من المسلمين إلى الحج ومنهم من يكون مصاباً بأمراض صحية مختلفة مثل أمراض القلب، لذا نوجه لهؤلاء المرضى عدداً من التوجيهات حفاظا على سلامتهم وصحتهم.
يمتاز موسم الحج بوجود الملايين من المسلمين في بقعة واحدة، اضافة الى المشاق التي يتعرض لها الحاج خلال مناسك الحج من صعوبات السفر والوصول الى المملكة، والمشي لتادية الشعائر الدينية، بالاضافة الى تقلبات الجو التي من المتوقع ان يواجهها الحجاج. فكل هذه الامور مجتمعة ستتعب الحجاج وقد تزيد من العبء على القلب والصدر والكلتين وبالاخص لمن يعاني من امراض صحية مختلفة.

حيث يعتبر مرضى القلب من اكثر الفئات المعرضة لمواجهة المشاكل صحية نظرا للمجهود الجسدي الذي يبذل خلال مناسك الحج، ومن اجل الحفاظ على سلامتهم، نقدم لهم بعضا من النصائح التي ستمكنهم من القيام بالحج دون ان تسوء حالتهم الصحية.

مرضى القلب والحج: كيف نتصرف

ان الاصابة بامراض القلب يترتب عليها الحفاظ على نمط حياة معين لعدم الاصابة باي من المضاعفات الخطيرة، بالتالي من المهم التاكد من ان المريض قادرا على اداء مناسك الحج، واتباعه لعدد من النصائح والارشادات حفاظا على سلامته.
وفي هذا الصدد اشار استشاري امراض القلب وقسطرة الشرايين السعودي الدكتور خالد النمر، من خلال بيان نشر على موقع وزارة الصحة السعودية ان هناك فئة معينة لا ينصح ان تقوم باداء فريضة الحج، حيث قال الله تعالى: “ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا”، وهذه الفئات هم:
من يعاني من الام في القلب من المرحلة الثالثة والرابعة

من يشعر بالم في الصدر عند المشي اقل من عشرة امتار.

من يعاني من ارتفاع ضغط دم ولا يستطيع التحكم به.

المصاب بضيق النفس من المرحلة الثالثة والرابعة

من يعاني من فشل القلب المصاحب لانتفاخ بالارجل

من اصاب بنوبة قلبية خلال الشهر الماضي او قام باجراء عملية دعامة للشرايين.

من يعاني من ضيق شديد في صمامات القلب.

اما لباقي الحجاج المصابين بامراض القلب، فيجب عليهم اتباع عدد من النصائح والاجراءات حفاظا على سلامتهم، والتي تتمثل في:
الابتعاد عن مناطق الازدحام واوقات الذروة قدر المستطاع.

تجنب تناول الوجبات الثقيلة والدسمة والغنية بالاملاح

تناول كميات كافية من السوائل

تجنب تناول المواد والسوائل المدرة للبول والتي تحتوي على الكافيين، لتجنب الاصابة بهبوط في ضغط الدم.

التاكد من اخذ ساعات كافية من النوم وتجنب السهر واجهاد النفس.

وجود بطاقة تعريفية تضم الادوية التي يستخدمها المريض، والامراض التي يعاني منها.

التاكد من اخذ التطعيمات اللازمة ومن اهمها تطعيم الحمى الشوكية والانفلونزا الموسمية.

ضرورة الاهتمام بالنظافة الشخصية.

استخدام الكمامات الانفية.

الحرص على تناول الادوية بوقتها وبانتظام.

التوجه الى اقرب مركز صحي فور الشعور باعراض مثل ضيق النفس، الم في الصدر وخفقان.

ان القيام بفريضة الحج من قبل مرضى القلب، يجب ان تتم بعد استشارة وموافقة الطبيب المتطلع على الحالة الصحية للمريض.