كيفية التخلص من الكرش جراحياً

عملية شد البطن التي تنفذ فقط بالتخدير فوق الجافية (Anesthesia Epidural) تعطي نتائج أفضل وتقلل من مخاطر الجراحة!اليكم اخر ما توصل اليه عالم الجراحة حول كيفية التخلص من الكرش:
تتساؤلون حول كيفية التخلص من الكرش جراحيا، لمن تلائم الجراحة ومتى؟ اليكم الاتي:

جراحة شد البطن هو اجراء طبي يهدف الى ازالة الجلد والدهون الزائدة التي تتركز في منطقة وسط البطن واسفل البطن، وفي نفس الوقت شد عضلات جدار البطن من اجل الحصول على بطن مسطح ومشدود.

جراحة شد البطن شائعة خاصة لدى النساء اللاتي انخفض وزنهن بشكل حاد، نتيجة اتباع رجيم قاسي وسريع، او من خلال عملية جراحية لتصغير المعدة، او اي من الذين يعانون من وجود الجلد الزائد في منطقة اسفل البطن ويرغبون في ازالتها جراحيا.
كما ان هذه العملية شائعة ومطلوبة جدا خاصة ما بين النساء بعد الحمل والولادة، وخاصة اولئك اللاتي خضعن لعملية قيصرية واحدة او اكثر، مما يسبب في اضعاف جدار البطن وهبوطه. في بعض الحالات، تتكون في اعقاب التوسع السريع في الجلد اثناء الحمل تمزقات التي تسمى شروخ او تجعدات صغيرة، وتعرف بتشققات الجلد. في هذه الحالات ليست هناك حاجة للتسرع واجراء عملية شد للبطن، وانما يمكن شد الجلد مرة اخرى عن طريق العلاج بالياف الليزر، التي يتم ادخالها تحت الجلد في داخل انبوب شفط الدهون. هذا الجهاز المبتكر يقلص التجعدات عن طريق تسخين طبقة الجلد العميقة.
يوصى بعدم اجراء هذه الجراحة في النساء اللاتي يرغبن في الحمل في المستقبل، لانه كما هو الحال في كل حالة حمل فان الجلد سوف يتمدد مره اخرى ويمكن ان يضر بنتائج الجراحة.(اقرا المزيد حول وسائل علاج الكرش الطبيعية)
نتائج افضل، مخاطر اقل

في السنوات الاخيرة، شهدت جراحة شد البطن تغييرات هامة التي لا تحسن فقط النتائج الجراحية، وانما ايضا تقلل من المخاطر والمضاعفات المصاحبة لها.
واحد من هذه التغيرات هو تنفيذ العملية الجراحية مع تخدير فوق الجافية فقط (Anesthesia Epidural). هذا هو تخدير موضعي، للجزء الاسفل من الجسم فقط، من خلال انبوب صغير الذي يتم ادخاله الى التجويف حول العمود الفقري.
من خلال هذا الانبوب يتم ادخال المواد التي تمنع الاحساس بالالم، بينما تبقى القدرة على تحريك الساقين. هذا التخدير يسمح للمريض بتغير وضعية جسمه بشكل مستقل اثناء الجراحة. وهذا يؤدي الى انخفاض كبير في مستوى المخاطر المرتبطة بجراحة شد البطن التي تتم تحت التخدير العام، وبالتالي يتم تجنب المضاعفات المحتملة مثل التخثر الوريدي او الانسدادات الرئوية الناتجة عن التخدير او الاستلقاء لفترة طويلة.
بالاضافة الى ذلك، فان هذه الطريقة تساعد في الحصول على نتائج تجميلية افضل وذلك بفضل منح الجراح مجال اوسع للعمل. بعد الانتهاء من عملية شد البطن، يبقى الانبوب في مكانه لمدة يوم اخر حيث يتم من خلاله ادخال المواد المسكنة للالم. وبذلك فان الام عملية شد البطن، والتي هي صعبة للغاية خاصة في اليوم الاول يتم تجنبها ومدة التعافي تقصر.
(حول تخسيس الكرش بالرياضة)
مسار العملية الجراحية

تستمر العملية حوالي 3 ساعات، حيث يتم خلالها رفع جدار البطن، لغرض شد عضلات جدار البطن وشد الجلد والدهون الزائدة للاسفل. تجرى العملية من خلال شق على طول البطن. لازالة الزوائد، بعد اجراء الشق في اسفل البطن وحول السرة، يتم فصل جدار البطن من العضلات والسرة، والتي يتم فصلها عن الجلد، الذي يبقى مرتبط بجدار البطن الداخلي. بعد ازالة الزوائد، يتم فتح شق جديد للسرة، ويتم ربطه بالجلد من جديد.
عملية شد البطن تترك ندبة حول السرة بالاضافة لندبة طويلة عبر الجزء السفلي من البطن (على الرغم من ان هذه الندبة يمكن اخفاؤها بواسطة السروال الداخلي). لمنع الندوب البارزة بعد عملية شد البطن فيمكن تسخين منطقة الشق الجراحي بواسطة الاشعة تحت الحمراء، التي تمنع تكون الندوب البارزة. العلاج بهذا الجهاز الخاص يمكنه ايضا ان يزيل ندوب بارزة من الجراحات السابقة.
يجدر بالذكر انه اذا كانت الزوائد الجلدية قليلة فمن الممكن اجراء جراحة “مصغرة” لشد البطن دون الحاجة لفصل السرة، وبالتالي دون تجنب تكون ندبة حول السرة.
الدمج بين الجراحات

جراحات شد البطن يمكن دمجها مع عمليات شفط الدهون من الوركين ومن البطن العلوي. كذلك، يمكن الجمع بين هذه العملية وجراحات امراض النساء، مثل الحالات التي يكون فيها حاجة لاستئصال الرحم او بالدمج مع العمليات الجراحية لاصلاح الفتق الموجود في جدار البطن.
الجمع بين هذه العمليات لا يوفر على المريض التخدير المرتبط بكل جراحة طبية تجرى بشكل منفصل فحسب، وانما ايضا يعطي طبيب امراض النسا او الجراح العام مساحة عمل افضل بفضل الشق العرضي. الامر الذي يؤثر ايضا على طول مدة الجراحة ويقصرها بشكل كبير.