الدهون الغذائية: تعرف على الأنواع التي ينبغي اختيارها

هناك أنواع عديدة من الدهون. يصنع الجسم دهونه الخاصة من السعرات الحرارية الزائدة. بعض الدهون موجودة بالأطعمة المصنوعة من النباتات والحيوانات ومعروفة باسم الدهون الغذائية. الدهون الغذائية هي من العناصر الغذائية التي تزود الجسم بالطاقة. الدهون ضرورية لصحتك لأنها تدعم عددًا من وظائف الجسم. على سبيل المثال، بعض الفيتامينات تحتاج إلى الدهون لتذوب بجسمك وتغذيه.

ولكن للدهون أضرارًا. تتسم الدهون بالسعرات الحرارية العالية وقد تتراكم كميات صغيرة منها بسرعة. إذا تناولت سعرات حرارية أكثر مما تحتاج، فسيزيد وزنك. يرتبط الوزن الزائد بتردي الصحة.

تكمن المشكلة مع بعض أنواع الدهون الغذائية (والكوليسترول المرتبط بها) في احتمالية ارتباطها بأمراض القلب والأوعية الدموية وداء السكري من النوع الثاني. أيضًا قد يكون للدهون الغذائية دور في الإصابة بأمراض أخرى، منها السمنة والسرطان.

هناك تطور دائم للأبحاث المتعلقة بأضرار الدهون الغذائية ومنافعها المحتملة. وهناك مجموعة من الأبحاث المتزايدة التي تقترح كيفية التعامل مع الدهون الغذائية، حيث يجب التركيز على تناول الصحي منها وتجنب الضار. حيث ذكرت تلك الأبحاث ببساطة، أن الدهون مكونة من كميات متنوعة من الأحماض الدهنية. فنوع الحمض الدهني وكميته الموجود في الطعام هو ما يحدد تأثير تلك الدهون على الصحة.

هناك نوعان رئيسيان من الدهون الغذائية محتملة الضرر؛ الدهون المشبعة تقريبًا والدهون المكونة من دهون متحولة:

• الدهون المشبعة. هذا النوع من الدهون يوجد بشكل أساسي في مصادر الأطعمة الحيوانية، مثل اللحم الأحمر والدواجن ومنتجات الألبان كاملة الدسم. تزيد الدهون المشبعة من إجمالي مستويات الكوليسترول في الدم ومستويات كوليسترول البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة، مما قد يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية. أيضًا قد تزيد الدهون المشبعة من خطورة إصابتك بداء السكري من النوع الثاني.

• الدهون المتحولة. هذا النوع من الدهون موجود بشكل طبيعي في بعض الأغذية بكميات صغيرة. ولكن معظم الدهون المتحولة مصنوعة من الزيوت من خلال طريقة معالجة للطعام تُسمى الهدرجة الجزئية. ويسهل الطهي بالزيوت المهدرجة جزئيًا، كما أنها أقل احتمالية لأن تفسد عن الزيوت الطبيعية. توضح دراسات الأبحاث أن هذه الدهون المتحولة المهدرجة جزئيًا قد تزيد من الكوليسترول الضار وتخفض من مستويات الكوليسترول النافع. قد يزيد هذا من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

معظم الدهون التي بها نسبة عالية من الدهون المشبعة أو تلك التي تحتوي على دهون متحولة تكون جامدة في درجة حرارة الغرفة. ولهذا، عادةً يشار لها بالدهون الصلبة. وتتضمن دهون اللحم البقري ودهون اللحم المقدد والزبد وسمن الطبخ والسمن الصلب.