الحبوب المنومة المتاحة بوصفة طبية: ما الأفضل لك؟

إذا كنت تعاني من مشكلة في بدء النوم أو الاستمرار في النوم بشكل منتظم (الأرق)، فحدد موعدًا لزيارة الطبيب. يعتمد العلاج على سبب حدوث الأرق. ففي بعض الأحيان، يمكن العثور على اضطراب طبي كامن أو اضطراب في النوم وعلاجه؛ وهذا يعد نهجًا أكثر فاعلية بكثير من علاج أعراض الأرق وحدها.

بوجه عام، تعد التغيرات السلوكية التي يتم تعلمها من خلال العلاج السلوكي المعرفي أفضل علاج للأرق المتواصل. ومن المحتمل أن يساعد النوم وفقًا لجدول زمني منتظم وممارسة الرياضة بانتظام وتجنب تناول الكافيين وأخذ قيلولة في فترة النهار والنجاح في السيطرة على الضغوط النفسية.

ومع ذلك، فهناك أوقات قد تكون الحبوب المنومة المتاحة بوصفة طبية مفيدة. وعلى الرغم من أن الحبوب المنومة لا تعالج السبب الكامن لمشكلات النوم، فقد تساعد في الحصول على المزيد من الراحة اللازمة.

تنتمي الحبوب المنومة، المسماة البنزوديازيبينات، إلى مجموعة من الأدوية تسمى مهدئات الجهاز العصبي المركزي تعمل على إبطاء الجهاز العصبي. ومقارنة بذلك، يبدو أن للحبوب المنومة الجديدة من غير البنزوديازيبينات مجموعة من الاثار الجانبية أكثر أمانًا وأقل ضررًا. ولكن تبقى المخاطر موجودة، وخاصة لدى الأشخاص المصابين بحالات مرضية معينة بما فيها أمراض الكلى أو الكبد. تحدث إلى الطبيب دائمًا قبل تجربة أي طريقة علاج جديدة للأرق.

فيما يلي معلومات عن بعض أنواع الحبوب المنومة الأكثر شيوعًا في الوقت الحالي والمتاحة بوصفة طبية.

قد تساعدك الحبوب المنومة المتاحة بوصفة طبية على النوم بسهولة أو البقاء نائمًا لمدة أطول، أو كليهما. قد تختلف المخاطر والمنافع للعديد من الحبوب المنومة المتاحة بوصفة طبية. ولمعرفة الدواء الصحيح الذي يصفه الطبيب ليساعدك على النوم، قد يقوم الطبيب بما يلي:

• طرح عدة أسئلة عليك للحصول على صورة أوضح لأنماط نومك

• طلب إجراء اختبارات لاستبعاد أي حالات مرضية كامنة قد تسبب صعوبة في النوم

• مناقشة خيارات تناول الأدوية المنومة المتاحة بوصفة طبية، بما في ذلك مدى تكرارها وموعد تناولها وشكل تناولها، كأن تكون في صورة حبوب أو بخاخ فموي أو أقراص قابلة للذوبان

• وصف أحد أنواع الحبوب المنومة لفترة زمنية محددة لمعرفة المنافع والآثار الجانبية

• طلب تجربة أكثر من نوع من الحبوب المنومة المتاحة بوصفة طبية في حالة عدم فاعلية الدواء الأول وذلك بعد تجربة دورة كاملة من العلاج الأول الذي وصفه الطبيب

• المساعدة في تحديد ما إذا كان هناك دواء عام بديل أقل سعرًا من الأدوية ذات الأسماء التجارية

قد تفرض شركات التأمين الصحي قيودًا على أنواع الحبوب المنومة التي تخضع للتغطية التأمينية، وقد تطلب منك تجربة أساليب أخرى لعلاج الأرق أولًا.