كل ما تحتاج معرفته عن حزام النار!

مع أن الحزام الناري قد يظهر على أي منطقة في الجسم، إلا أنه في معظم الحالات يظهر على شكل نطاق أو حزام من الطفح الجلدي يلتف حول أحد جانبي الخصر. والمسبب الرئيسي للالتهاب هو ذات الفيروس الذي يسبب الإصابة بجدريالماء أو الحماق ( Chickenpox)، إذ أنه وبعد الإصابة بجدري الماء والشفاء منه في الصغر، يبقى الفيروس غير نشط في النسيج العصبي قرب الحبل الشوكي والدماغ، وبعد سنوات قد ينشط فجأة ليصاب الشخص بحزام النار. ومع أنه ليس مميتاً، إلا أن حزام النار مؤلم جداً!

الأعراض تظهر أعراض المرض فقط على جزء صغير من جانب واحد من الجسم، وتشمل هذه الأعراض:

أعراض شائعة: • ألم، حرقة، خدر أو شعور بالوخز.

• حساسية شديدة تجاه اللمس.

• طفح جلدي أحمر يبدأ بالظهور بعد بضعة أيام من الشعور بالألم.

• بثور يملؤها سائل قابلة للانفجار وقد تتكون عليها قشور.

• حكة.

أعراض قد تظهر عند بعض الأشخاص: • حمى.

• صداع وألم في الرأس.

• حساسية تجاه الضوء.

• تعب وإرهاق.

وأول هذه الأعراض في الظهور هو الألم، وقد يكون ألماً حاداً وذلك تبعاً لموقعه. كما قد يصاب البعض بحزام النار دون ظهور أي طفح جلدي، ولكن وإذا ظهر طفح جلدي فهو غالباً سيكون على شكل حزام يلتف حول أحد جانبي الخصر، أو قد يحدث حول العين أو على إحدى جانبي الوجه أو العنق في بعض الحالات.

ومع أنك يجب أن تقوم باستشارة الطبيب إذا كنت تشك بأنك مصاب بحزام النار عموماً، إلا أن عليك استشارته بشكل فوري ومستعجل بعد إصابتك به في الحالات التالية:

• إذا ظهر الطفح الجلدي والألم قرب منطقة العين، إذ أن عدم التصرف بشكل سريع لاتباع العلاج اللازم في هذه الحالة قد يتسبب بحدوث ضرر دائم للعين.

• إذا كنت أكبر من 70 عاماً، لأن التقدم في العمر يعني زيادة فرص واحتمالات ظهور مضاعفات غير متوقعة وخطيرة.

• إذا كان جهازكالمناعيضعيفاً، أو إذا كانت مناعة أحد أفراد عائلتك ضعيفة.

• إذا بدأ الطفح ينتشر في أنحاء الجسم وكان مؤلماً.

أسباب الحزام الناري
بما أن مسبب المرض الرئيسي هو الفيروس المسبب لجدري الماء، فإن أي شخص قد سبق له وأصيب بجدري الماء هو عرضة للإصابة بحزام النار. فبعد الشفاء من جدري الماء، يتسلل الفيروس إلى الجهاز العصبي، ويبقى هناك ساكناً لسنوات قبل أن ينشط فجأة مستخدماً الأعصاب للوصول إلى الجلد مسبباً حزام النار.ومع أن السبب الأساسي لعودة الفيروس لنشاطه بعد سنوات من الخمول لا يزال مجهولاً، إلا أن الباحثين يرجحون أن يكون السبب في ذلك هو ضعف في الجهاز المناعي، لذا ينشأ حزام النار ويتطور غالباً لدى أشخاص بالغين أو متقدمين في السن، لأن جهاز المناعة يضعف مع الكبر.

هل الحزام الناري معدي؟

من الممكن أن ينقل المصاب بحزام النار الفيروس لأي شخص ليست لديه مناعة ضد فيروس جدري الماء. وتحدث العدوى عادة  لدى ملامسة إحدى البثور المفتوحة من الطفح الجلدي الذي سببه حزام النار، ولكن الغريب في الأمر أن الشخص الذي سوف يلتقط العدوى لن يصاب بحزام النار بل بجدري الماء.

وعلى سبيل الاحتياط، عليك أن تتجنب أي تواصل مع الفئات التالية -التي قد تكون تبعات الفيروس خطيرة عليه/ا، وهي:

• أي شخص جهازه المناعي ضعيف.

• المواليد الجدد.

• النساء الحوامل.

فرص الإصابة وعوامل الخطورة

قد تزيد هذه العوامل من فرص إصابتك بحزام النار:

• أن يكون عمرك أكبر من 50 سنة، إذ أن النسبة العظمى من الإصابات بالحزام الناري هي بين الأشخاص الذين هم أكبر من 50 عاماً.

• أن تكون مصاباً بأمراض معينة، مثل الأمراض التي تضعف جهاز المناعة كفيروس نقص المناعة المكتسبة (HIV/AIDS) والسرطان.

• خضوعك لعلاجات مرض السرطان، فالعلاج الكيميائي والعلاج بالأشعة قد يتسببان بالتقليل من قدرتك على مقاومة الأمراض، وقد يحفزان إصابتك بحزام النار.

• تناول أنواع معينة من الأدوية، مثل الستيرويدات أو الأدوية المخصصة للتخفيف من مقاومة الجسم للأعضاء المزروعة.

تعقيدات ومضاعفات حزام النار

قد يتسبب حزام النار بمضاعفات خطيرة مثل:

• ألم عصبي تالٍ للهربس (Postherpetic neuralgia)، فقد يستمر ألم حزام النار حتى بعض اختفاء البثور والطفح الجلدي، وذلك بسبب قيام الأعصاب المتضررة بإرسال إشارات خاطئة ومبالغ فيها بالألم من البشرة إلى الدماغ.

فقدان البصر، فقد يتسبب ظهور حزام النار قرب العين بالتهابات مؤلمة في العين ما قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بها وبشكل دائم.

• أمراض ومشاكل في الأعصاب، فقد يتسبب حزام النار بالتهاب في الدماغ أو شلل في الوجه أو صعوبات في السمع أو التوازن.

• التهابات جلدية، فإذا لم يتم علاج البثور الناتجة بالشكل الصحيح، قد تنشأ وتتطور التهابات وعدوى بكتيرية في البشرة.

العلاج

ما من علاج معروف لحزام النار، ولكن قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية التي تحد من انتشار المرض وأعراضه، وبالتالي تعمل على التسريع من عملية الشفاء وتقلل من فرص تطور وحدوث مضاعفات للحالة. وغالباً ما تستمر الأعراض مدة تتراوح بين 2-6 أسابيع، كما أن معظم من يصابون بحزام النار غالباً ما يصابون به مرة واحدة، ولكن هذا لا يلغي احتمال أن يصابوا به أكثر من مرة.

وصفات مساعدة من منزلك

ما من وصفة منزلية تشفي حزام النار، ولكن بإمكانك القيام ببعض الأمور التي قد تخفف من أعراض المرض، مثل الاستحمام بماء بارد أو استخدام كمادات باردة على موضع البثور، فهذا قد يساعد على التخفيف من الحكة والألم. كما وينصح بمحاولة التخفيف من مشاعر التوتر لأن هذه تؤثر سلباً على المرض.