ألم الالتهاب العضلي الليفي: خيارات للتكيف

يميل ألم الالتهاب العضلي الليفي إلى التقلب. في الأيام التي يشتد فيها ألم الالتهاب العضلي الليفي، قد يبدو كل ما تحاول القيام به أكثر صعوبة. ومن السهل أن تصاب بالإحباط.

وقد يكون أحد أصعب الأشياء التي عليك قبولها هو أن الالتهاب العضلي الليفي لا علاج له. في حين أن تغيير نمط الحياة وتناول الأدوية من شأنهما الحد من شدة الألم أو التعب الناجمين عن الالتهاب العضلي الليفي، إلا أنك ستظل تواجه أيامًا جيدة وأخرى عصيبة.

لماذا تضع قائمة مقدمًا؟

عندما يكون تعب أو ألم الالتهاب العضلي الليفي شديدًا، فقد لا تستطيع التفكير بوضوح. يمكن لاشتداد أعراض الالتهاب العضلي الليفي أن يدخلك في دوامة من الضغط النفسي واليأس إذا كنت غير مستعد. ولكن وجود خطة لتتبعها يمنحك شعورًا بالسيطرة على العلامات والأعراض لديك.

دوِّن خياراتك للتكيف واحتفظ بالقائمة في المتناول للعثور عليها عندما تشعر بأن يومًا عصيبًا قادم. تؤدي الاستراتيجيات المختلفة إلى نتائج أفضل لدى بعض الأشخاص مقارنة بالآخرين. وقد تؤدي بعض الاستراتيجيات إلى نتائج جيدة لك في يوم ما ولكن لا تؤدي إلى نفس النتائج في يومٍ آخر. ولهذا من الجيد أن يكون لديك مجموعة متنوعة من الخيارات للاختيار من بينها.