جدول ضغط الدم: معنى القراءات

قد يساعدك جدول ضغط الدم هذا في اكتشاف إذا كان ضغط دمك في مستوى صحي أو إذا كنت تحتاج إلى اتخاذ بعض الخطوات لتحسين مستوى ضغط الدم.

تندرج قراءات ضغط الدم في أربع فئات عامة تتراوح من عادية إلى ارتفاع ضغط الدم من المرحلة الثانية (ارتفاع ضغط الدم). يحدد مستوى ضغط الدم نوع العلاج الذي تحتاج إليه. وللتوصل إلى قياس ضغط دم دقيق، سيقيم طبيبك القراءات بناءً على متوسط اثنين أو أكثر من قراءات ضغط الدم خلال ثلاث زيارات أو أكثر للعيادة.

وإليكم نظرة على أربع فئات لضغط الدم وما تعنيه لك كل فئة. إذا اندرجت قراءات الضغط لديك تحت فئتين مختلفتين، فستكون فئة ضغط الدم الصحيحة هي الفئة الأعلى. على سبيل المثال، إذا كانت قراءة ضغط الدم هي 125/95 ميلليمتر زئبقي، فأنت مصاب بارتفاع ضغط الدم من المرحلة الأولى.

الرقم العلوي (الضغط الانقباضي) بالميلليمتر الزئبقي

الرقم السفلي (الضغط الانبساطي) بالميلليمتر الزئبقي

الفئة الخاصة بك*

ما ينبغي فعله 

أقل من 120

وأقل من 80

ضغط دم طبيعي

حافظ على نمط حياة صحي أو تكيف معه.

بين 120-139

أو بين 80-89

ارتفاع ضغط الدم الطفيف

حافظ على نمط حياة صحي أو تكيف معه.

بين 140-159

أو بين 90-99

ارتفاع ضغط الدم من المرحلة الأولى

حافظ على نمط حياة صحي أو تكيف معه. إذا لم تصل إلى ضغط الدم المرجو خلال شهر تقريبًا، فتحدث إلى طبيبك بشأن تناول واحد أو أكثر من الأدوية.

160 أو أكثر

أو 100 أو أكثر

ارتفاع ضغط الدم من المرحلة الثانية

حافظ على نمط حياة صحي أو تكيف معه. استشر طبيبك بشأن تناول أكثر من دواء واحد.

إذا كنت من البالغين الأصحاء الأصغر من 60 عامًا، أو إذا كنت مصابًا بمرض الكلى المزمن أو داء السكري أو مرض الشريان التاجي، فإن هدف علاجك هو أن يكون ضغط الدم أقل من 140/90 ميلليمتر زئبقي. إذا كنت من البالغين الأصحاء الذين تصل أعمارهم إلى 60 عامًا أو أكثر، فإن هدف علاجك هو أن يكون ضغط الدم أقل من 150/90 ميلليمتر زئبقي.

إذا كان ضغط الدم طبيعيًا، فإن الحفاظ على نمط حياة صحي أو التكيف معه قد يمنع أو يؤجل بداية ارتفاع ضغط الدم أو المشكلات الصحية الأخرى. إذا لم يكن ضغط الدم طبيعيًا، فإن نمط الحياة الصحي — في كثير من الأحيان مع العلاج — قد يساعد على التحكم في ضغط الدم وتقليل خطر المضاعفات المهددة للحياة.