الاكتئاب في الجامعة: ما يحتاج الآباء إلى معرفته

إن مساعدة ابنك على تجاوز الصعوبات النفسية عند الانتقال إلى الجامعة قد تمثل تحدياً كبيراً أمامك. تعرف على كيفية تحديد إذا ما كان ولدك لديه مشكلة في التعامل مع هذه المرحلة الحياتية الجديدة؛ وما يمكنك فعله للمساعدة.

إن الاكتئاب مرض يسبب شعوراً دائماً بالحزن وعدم الرغبة في أداء الأمور الاعتيادية، واكتئاب الجامعة ليس تشخيصاً سريرياً، بل إن اكتئاب الجامعة اكتئاب يبدأ أثناء الجامعة.

يواجه طلاب الجامعة العديد من التحديات، والضغوط والمضايقات التي يمكن أن تتسبب في الاستحواذ نفسياً عليهم. فقد يعيشون مغتربين معتمدين على أنفسهم لأول مرة ويشعرون بالحنين إلى الأسرة. ومن المرجح أيضاً أنهم يضطرون إلى التكيف مع جدول وعبء عمل جديد، ويعتادون على الحياة مع زملاء غرفة واحدة، ويسعون لإيجاد انتماء جديد، فالنفقات المالية الجديدة والصحاب الجدد يمكن أن تصبح مصادر رئيسية للضغط النفسي.

يمكن أن يكون التعامل مع هذه التغييرات أثناء التحول من المراهقة إلى البلوغ مثيراً للاكتئاب أو يظهر خلال الجامعة لدى بعض البالغين من الشباب.