ماذا تعرف عن عملية التسمير؟

هل للتان أي إيجابيات تعود على البشرة غير اللون المسمر الجميل الذي ستكتسبه البشرة، وهل من اضرار خطيرة قد تكون مرتبطة به؟ وما هي الطريقة السليمة للحصول عليه بشكل طبيعي، كل ذلك والمزيد سنحدثكم عنه فيما يلي:

التسمير أو ما يعرف بالتسفع هو طريقة دفاع يقوم بها الجلد لحماية نفسه من الأشعة فوق البنفسجية الضارة. اذ عند التعرض للإشعاع الزائد يقوم الجلد بإنتاج مادة الميلانين التي تعطي اللون البني للجلد والتي تحمي من تلف خلاياه.

هل من ايجابيات لها؟

من المعروف أن أغلب الأشخاص يحلمون بالحصول على اللون البني الذهبي للجلد لأغراض جمالية لا أكثر، ولكن قد لا يكون هذا الغرض الوحيد من وراء عملية التسمير، فعلينا أن لا ننسى مدى أهمية التعرض لاشعة الشمس بشكل سليم ودورها في الحصول على فيتامين د المهم لمناعتنا وصحة عظامنا والحفاظ على توازن المعادن في الجسم ومكافحة نمو الخلايا السرطانية.

هل من سلبيات لها؟

من المعروف أنه وفي حال تعرض البشرة للإشعاع الزائد والغير سليم، فقد يؤدي ذلك إلى تلف الخلايا وما ينتج عنه من:

الحروق

• جفاف البشرة والشعر

• تباين لون البشرة

• التجاعيد وتشيخ الجلد

• تلف العيون

التصبغات الجلدية

• رفع خطر الاصابة بسرطان الجلد.

أسرة التسمير الصناعي

يعتبر التسمير باستخدام الاسرة احد انواع التسمير الصناعي الاكثر شيوعاً، ويتم فيها تعريض الجسم لأشعة UVA و UVB باستخدام مصابيح خاصة.

عادة ما يكون التسمير الصناعي باستخدام أسرة التسمير والتعرض للإشعاع أكثر خطراً من التسمير الطبيعي الذي يتم من خلال التعرض لأشعة الشمس، وهو مرتبط برفع خطر الاصابة بسرطان الجلد وتلف الخلايا، وعلامات الشيخوخة،  اضافة الى تكلفته العالية.

كما وأنه وبحسب  منظمة الغذاء والدواء( Food and Drug Administration -FDA) فإن استخدام منتجات التسمير كالكريمات والبخاخ  والحبوب قد يكون له مخاطر إضافية.

منتجات التسمير الصناعي

تتواجد العديد من المنتجات التي تباع في الأسواق على انها مواد تساعد على التسمير الصناعي، ومن أمثلتها الكريمات والبخاخ، ومعظم هذه المنتجات تحتوي على مضافات صابغة كيميائية التي تجعل الجلد يبدو غامقاً. والمادة الكيميائية الوحيدة التي وافقت على استخدامها منظمة الغذاء والدواء الامريكية FDA  لهذا الغرض هي مادة (Dihydroxyacetone (DHA.

قد يكون لاستخدام هذه المنتجات اثار جانبية تتعلق بالحساسية الا انها لا تتسب بسرطان الجلد كما في حالة التعرض لاشعة الشمس.

كيف تقوم بالتان بشكل سليم؟

لوقاية نفسك من المضار السابق ذكرها فإنه ينصح بتجنب التعرض لأشعة الشمس بشكل زائد وفي أوقات الظهيرة، وفي حال تعرضك لها فإنه عادة ما ينصح بـ:

• استخدام واقي شمس مناسب بعامل حماية لا يقل عن 15.

• ارتداء قبعة

• ارتداء ملابس واقية بأكمام طويلة

• الحرص على استخدام واقي للشعر

• استخدام واقي من الشمس خاص بالشفاه

• ارتدي النظارات الشمسية

• يجب أن تنتبه إلى أن الواقي من أشعة الشمس قد يفقد تأثيره اذا ما لم يتم تطبيقه بشكل صحيح، على كامل الوجه والكفين والأماكن المكشوفة للشمس. كما وانه يجب تجديده كل ساعتين وبعد السباحة.

• عادة ما تكون أشعة الشمس قوية ما بين الساعة العاشرة صباحاً وحتى الرابعة مساءً. حاول تجنب التعرض لها في هذه الأوقات.

•  استخدام واقي الشمس بعامل وقاية عالي، اذ كلما ارتفع عامل الوقاية زادت قدرته على الحماية والوقاية من الأشعة الضارة.