التحكم في داء السكري: كيفية تأثير نمط الحياة والأعمال الاعتيادية اليومية على سكر الدم

يعتبر تناول الطعام الصحي حجر الزاوية في حياة صحية – سواءً كنت مصابًا بداء السكري أم لا. ولكن إذا كنت مصابًا بداء السكري، فعليك أن تتعرف على مدى تأثير الأطعمة على مستويات السكر في الدم. وهي لا تنحصر في نوعية الطعام الذي تتناوله فقط وإنما تتضمن أيضًا الكمية التي تتناولها ومزيج نوعيات الطعام الذي تتناوله.

ما ينبغي فعله:

يعد النشاط البدني جزءًا مهمًا أيضًا في خطة التعامل مع داء السكري. عند ممارسة الرياضة، تستخدم العضلات السكر (الجلوكوز) للحصول على الطاقة. يعمل النشاط البدني المنتظم كذلك على مساعدة جسمك على استخدام الأنسولين بصورة أكثر كفاءة.

تتكاتف هذه العوامل معًا لخفض مستوى السكر في الدم. كلما كانت ممارسة الرياضة أكثر قوة، طالت فترة تأثيرها. إلا أنه يمكن حتى للأنشطة الخفيفة – مثل الأعمال المنزلية أو أعمال البستنة أو الوقوف على القدمين لفترات طويلة – أن تُحسِّن من مستوى السكر في الدم.

ما ينبغي فعله:

• استشر طبيبك عن خطة التمرينات الرياضيّة: اسأل طبيبك عن أنسب نوع من برامج التمارين الرياضية بالنسبة لك. بشكل عام، يتعين على معظم البالغين أن يمارسوا الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميًا على الأقل خلال معظم أيام الأسبوع. في حالة البقاء بغير نشاط لفترة طويلة، فقد يرغب طبيبك في فحص حالتك الصحية بشكل عام قبل تقديم المشورة لك. وقد يوصي بتحقيق التوازن المناسب بين ممارسة الرياضة الهوائية وممارسة تمارين تقوية العضلات.

• الحفاظ على مواعيد محددة لممارسة الرياضة: تحدث مع طبيبك حول أفضل وقت خلال النهار لممارسة الرياضة بحيث يمكن التنسيق بين روتين التمرين لديك ومواعيد تناول الطعام وتعاطي الدواء.

• اعرف الأرقام الخاصة بك: تحدث مع طبيبك حول مستويات سكر الدم الملائمة قبل البدء في ممارسة الرياضة.

• تحقق من مستوى سكر الدم لديك: افحص مستوى السكر في الدم قبل وأثناء وبعد ممارسة الرياضة، وخاصة إذا كنت تتناول الأنسولين أو الأدوية التي تُخفض مستوى السكر في الدم. يمكن لممارسة الرياضة أن تخفض من مستويات السكر في الدم في وقت لاحق من اليوم، وخاصة إذا كان هذا النشاط جديدًا عليك أو إذا كنت تمارسه بمستوى أكثر كثافة. يجب الدراية بالعلامات التحذيرية لانخفاض مستوى السكر في الدم، مثل الشعور برعشة أو ضعف أو تعب أو جوع أو دوار أو هياج أو قلق أو تشوش.
إذا كنت تتن
الأنسولين ومستوى سكر الدم لديك أقل من 100 ملليجرام لكل ديسيلتر (ملجم/ديسيلتر)، أو 5.6 ميليمول لكل لتر (ملليمول/لتر)، فتناول وجبة خفيفة صغيرة قبل البدء في ممارسة الرياضة لمنع انخفاض مستوى سكر الدم.

• تناول الماء والسوائل بانتظام: تناول قدرًا كبيرًا من المياه أو السوائل الأخرى أثناء ممارسة الرياضة لأن الجفاف يمكنه أن يؤثر على مستويات سكر الدم.

• كن مستعدًا: اصطحب دائمًا وجبة خفيفة أو قرص جلوكوز صغير معك أثناء ممارسة الرياضة تحسبًا لانخفاض معدل السكر في الدم بصورة كبيرة. ارتدِ سوارًا طبيًا تعريفيًا عند ممارسة التمارين الرياضية.

• اضبط خطة علاج داء السكري حسب الحاجة: إذا كنت تتناول الأنسولين، فقد تحتاج إلى تقليل جرعة الأنسولين قبل ممارسة الرياضة أو الانتظار لفترة بعد التمرين لحقن الأنسولين. يمكن لطبيبك أن ينصحك بالتغييرات الملائمة للأدوية التي تتناولها. قد تحتاج أيضًا إلى ضبط العلاج في حالة زيادةروتين ممارسة الرياضة.