تجشؤ الطفل: لماذا وكيف؟

يعد إطعام الطفل الرضيع من الأمور الأساسية الهامة لينمو ويبقى على قيد الحياة، ولكن ماذا عن تجشؤ الرضيع من بعدها؟

بالرغم من أن إرضاع الطفل تعد مهمة شيقة ولكنها قد تكون متبعة قليلاً إن كان هذا طفلك الأول، فأنت بحاجة لمعرفة الطريقة الصحيحة في الرضاعة الطبيعية وتجشؤ الطفل، إليك أهم المعلومات فيما يخص تجشؤ الطفل.

لماذا يتجشأ الطفل؟

قبل أن تعرفي الطريقة التي تساعد طفلك في التجشؤ، عليك معرفة السبب الذي يدفعه لذلك.

التجشؤ يساعد الطفل في التخلص من الهواء الذي يبتلعه خلال عملية الرضاعة.

في بعض الحالات قد لا يتمكن الطفل من التجشؤ ليبقى الهواء بالداخل الأمر الذي يسبب الغازات والبصق.

الجدير بالذكر أن الطفل بحاجة إلى التجشؤ من خلال الرضاعة الصناعية أكثر مقارنة بالرضاعة الطبيعية.

تجشؤ الطفل: كيف يتم ذلك؟

التربيت على ظهر الطفل يعد المفتاح الأساسي لمساعدة الطفل بالتجشؤ، لذا قومي بالتربيت على ظهره بلطف وباستمرار حتى تسمعين صوت التجشؤ، ولكي تتجنبي الفوضى الناتجة عن ذلك ضعي قطعة من القماش النظيف أسفل ذقن طفلك.

هناك عدة وضعيات تساعدك في ذلك، والتي تتمثل في:

1- اجلسي باستقامة وضمي طفلك نحو صدرك

يجب أن يكون ذقن الطفل على كتفك مع إعطاء الدعم للطفل بيد واحدة.

في اليد الأخرى قومي بالتربيت على ظهر الطفل بلطف.

الجلوس على الكرسي الهزاز قد يساعدك في العملية أيضاً.

2- اجلسي باستقامة وضعي طفلك على حضنك

قومي بوضع الطفل بحضنك وظهره بمواجهة صدرك.

ادعمي صدر طفلك ورأسه باستخدام يد واحدة ثم ربتي على ظهره بلطف.

3- ضعي طفلك على حضنك

المقصود هنا أن تضعي طفلك على بطنه ووجه بمواجهة الأرض مع التأكد من دعم رأسه بيدك، على أن يكون مستواه أعلى من مستوى صدره.

قومي بالتربيت على ظهره بلطف حتى يتجشأ.

متى يجب أن يتجشأ الطفل؟

إن لاحظت أن طفلك لا يرضع، توقفي عن ذلك وحاولي مساعدته كي يتجشأ.

قومي بتجشأ الطفل كلما تناول 60- 90 ملليتر من الحليب الصناعي أو كلما تقومين بنقله من ثدي إلى اخر.

في حال عدم تجشؤ الطفل بعد عدة دقائق، حاولي تغيير الوضعية، ولا تنسي أن عليك القيام بذلك دائماً بعد أن يرضع الطفل.

كلما تقدم طفلك بالعمر ستقل حاجته إلى التجشؤ، إذ سيكتسب مهارنة الرضاعة دون ابتلاع الكثير من الهواء.